كأس العالم 2018.. الفيفا يتهم روسيا بالعنصرية

اتهم الاتحاد الدولي لكرة القدم، روسيا المستضيفة لنهائيات كأس العالم هذا الصيف بالعنصرية، وذلك بعد مباراة ودية ضد فرنسا، الشهر الماضي.

وكانت تقارير قد تحدثت عن أن هتافات عنصرية استهدفت لاعبين فرنسيين خلال المباراة في سانت بطرسبرج التي فاز بها الزوار 3-1، فيما قيل إن كل من كيليان مبابي، وعثمان ديمبلي، و بول بوجبا من بين اللاعبين الذين تم استهدافهم بالهتافات العنصرية.

وفي تطورجديد يدعي الفيفا أنه قد وجد الآن أدلة كافية لتوجيه الاتهام إلى روسيا ، ومن المتوقع أن يتم اتخاذ إجراءات تأديبية ضد الاتحاد الروسي لكرة القدم، بسبب هذا الحادث.

 وتعد هذه هي الحالة الثالثة للعنصرية التي تخرج من استاد سانت بطرسبرج هذا الموسم، بعد أن وجه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مرتين نفس الاتهام إلى نادي زينيت صاحب الملعب.

وتتعلق الحادثة الثانية، بمباراة الدوري الأوروبي أمام لايبزيج الألماني، والتي سوف ينظر الاتحاد الأوروبي فيها قبل أسبوعين من انطلاق كأس العالم.

يذكر أن الملعب سيستضيف نصف نهائي المونديال، بالإضافة إلى العديد من مباريات دور المجموعات.

زر الذهاب إلى الأعلى