تخفيض كتلة الأجور صداع في رأس سيدينو

عبد العزيز أرجدال : هبة سبور 

فاتح حبيب سيدينو، بعض لاعبي نادي حسنية أكادير لإقناعهم بالتنازل عن جزء من رواتبهم للتخفيف من أعباء أزمة “كورونا” على مالية النادي، بعد توقف النشاط الرياضي لعدة أسابيع.

وفي هذا السياق، علم موقع “هبة سبور” من مصدر موثوق أن رغبة سيدينو في تخفيض كثلة الأجور اصطدمت برفض بعض اللاعبين للمقترح بالرغم من الوضعية المادية الصعبة التي يعيشها فريقهم خلال الموسم الكروي الحالي والتي أزمتها أزمة كورونا.

وحسب نفس المصدر فإن بعض اللاعبين اعتبروا أن رواتبهم لا ترقى إلى مستوى رواتب لاعبي بعض الأندية الوطنية حتى يتم تخفيضها، حيث تشبت أغلب اللاعبين بالإبقاء على رواتبهم الشهرية كاملة.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد منحت الضوء الأخضر للأندية الوطنية من أجل الدخول في مفاوضات مع لاعبيها وأطرها التقنية لتخفيض كتلة الأجور، وذلك بسبب جائحة فيروس “كورونا” التي أوقفت عجلة النشاط الرياضي عن الدوران منذ منتصف شهر مارس الماضي.

إغلاق