كوينتراو يرفض الانضمام لصفوف منتخب بلاده في كأس العالم

أعلن ظهير أيسر سبورتنج لشبونة، فابيو كوينتراو، اليوم الاثنين، أنه لن ينضم لصفوف المنتخب البرتغالي، خلال كأس العالم.

وكتب اللاعب، عبر حسابه على (إنستجرام): “بعد تفكير طويل، أبلغت المدرب الأسبوع الماضي بأنني لن أكون لائقا، لتمثيل المنتخب في بطولة كبيرة مثل المونديال، وذلك بعد موسم طويل، وإرهاق بدني كبير”.

إلا أن صاحب الـ30 عاما لم يغلق الباب تماما، أمام عودة محتملة لصفوف بطل أوروبا، في المستقبل: “لا يمكنني أن أدير ظهري لمنتخب بلادي، وأتمنى أن أتمكن من تمثيل البرتغال مرات عديدة، في المستقبل”.

وكان كوينتراو النبأ الأبرز في القائمة، التي أعلنها فرناندو سانتوس، لفترة التوقف الدولي الماضية، في مارس/آذار، حيث طالب باستبعاده، بعدما كشف للجهاز الطبي معاناته من إصابة عضلية، رغم اجتيازه لجميع الاختبارات الطبية، دون مشاكل كبيرة.

وأعار ريال مدريد اللاعب، لصفوف سبورتنج لشبونة البرتغالي، حتى 30 يونيو/حزيران المقبل، ما يعني عودته من جديد لصفوف الميرينجي، قبل أن يتخذ المدرب، زين الدين زيدان، قرارا بشأنه.

وكان كوينتراو أحد الركائز الأساسية لسبورتنج، في تشكيل المدرب المخضرم جورجي جيسوس، حيث شارك في 43 مباراة، وحصد مع الفريق لقبه الأول ببطولة كأس الرابطة البرتغالية، والتي يمكن أن يضيف إليها لقب الكأس، يوم الأحد المقبل، أمام ديسبورتيفو أفيس.

زر الذهاب إلى الأعلى