خطأ فادح في تقنية الفيديو يغضب الاتحاد الأسترالي لكرة القدم

اعترف الاتحاد الأسترالي لكرة القدم، اليوم الأحد، بوجود خلل تقني، تسبب في فشل نظام حكم الفيديو المساعد، في إلغاء هدف من تسلل، حسم لقب الدوري المحلي.

وسجل كوستا بارباروسيس هدف اللقاء الوحيد، في الدقيقة التاسعة، ليمنح ملبورن فيكتوري الفوز 1-0 على نيوكاسل جيتس، ويحرز الفائز اللقب للمرة الرابعة.

وبدا أن زميله جيمس دوناتشي كان في موقف تسلل، عندما لعب الكرة برأسه بعد ركلة حرة من ليروي جورج، لكن الاتحاد الأسترالي قال إن حدوث خلل فني لمدة 30 ثانية، منع نظام حكم الفيديو المساعد، من الحصول على لقطة الإعادة المطلوبة.

وقال جريج أوروركي، رئيس رابطة الدوري الأسترالي، في بيان “التقنية نفسها أخفقت وزاوية البث المطلوبة لم تكن متاحة.. نحن نعمل مع مسؤولي الشركة لاستيعاب ما حدث، وما يمكن فعله لمنع ذلك من الحدوث مجددا”.

وتابع “نحن نشعر بإحباط شديد بسبب فشل تقنية حكم الفيديو، ونحن نتفهم إحباط وغضب نيوكاسل جيتس ومشجعيه، إضافة إلى كل جماهير كرة القدم”.

وأنهى جيتس الموسم الماضي في ذيل الترتيب، وكان يتطلع لاستكمال تحوله المذهل، أمام حوالي 30 ألف متفرج احتشدوا في ملعبه.

وكان الهدف المبكر بمثابة ضربة لجيتس، وتساءل مدربه إرني ميريك عن جدوى استخدام نظام حكم الفيديو المساعد، إذا لم تتم مراجعة اللقطات.

وقال ميريك “بدا لي وجود ثلاثة لاعبين في موقف تسلل.. لا أريد أن أكون خاسرا سيئا، لكن لو كان الهدف من تسلل فإني أتساءل بتعجب، عن سبب استخدام نظام حكم الفيديو”.

وكان الدوري الأسترالي هو أول دوري محترفين، يستعين بحكم الفيديو العام الماضي، وسيتم استخدام هذا النظام في نهائيات كأس العالم لأول مرة، في روسيا الشهر المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى