القحطاني يكشف سبب اعتزاله

كشف ياسر القحطاني، مهاجم فريق الهلال السعودي، المعتزل حديثًا، اليوم الأربعاء، عن حقيقة تعرضه إلى ضغوط خارجية، لاتخاذ قرار اعتزال كرة القدم.

وقال القحطاني في تصريحات متلفزة: “الاعتزال أصعب قرار اخترته، وكان لدي مشاعر مختلطة، فليس من السهل أن تغير الروتين الذي اعتدت عليه طيلة حياتك”.

وأضاف: “اتخذت القرار بمحض إرادتي، ودرست القرار منذ منتصف الموسم، وتأكدت منه قبل 3 أشهر، بعد استشارة الوالد وإخواني، وسعدت أني ختمت مسيرتي ببطولة مثل الدوري”.

وأكد القحطاني أنه سيتجه إلى عالم البيزنس بعد الاعتزال، كاشفًا عن عدم رغبته في العمل الإداري أو التدريبي، لا سيما أنه يتسم بالعصبية.

وعن موسمه الأخير في الملاعب، علق قائلًا: “وصلت إلى قناعة بأن أتوقف، وكان من الممكن ألا ينتهي الموسم ببطولة، لكن النهاية جاءت كما تمنيت، والموسم الأخير جاء من باب العبرة بالخواتيم، ولم أقدم فيه أفضل مستوياتي أبدًا، بل هو من أسوأ مواسمي، فلم أشارك كثيرًا وخسرنا عدة بطولات، كما أني عرفت منذ منتصفه أني سأعتزل”.

وأضاف: “كنت أربط استمراري بالقرار الفني، وأجلس مع المدرب وأسأله هل تحتاجني أم لا، وأول مدرب فعلت معه ذلك كان اليوناني دونيس، بعد إصابتي بقطع في الرباط الصليبي، ومن بعده دياز، وأخبراني أنهما يحتاجانني”.

وعن سر إصاباته أوضح: “لست محترفًا بشكل كامل، ولا أتمتع بنوم منتظم، ولا أعيش حياة المحترفين، لكن السبب الرئيس وراء إصاباتي أني كنت أتعجل العودة”.

زر الذهاب إلى الأعلى