رئيس موريتانيا يعلن انطلاق حملة التبرع لدعم منتخب “المرابطين”

أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز انطلاق حملة التبرع لدعم منتخب بلاده، الذي سيشارك في نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم “مصر 2019″، وذلك لأول مرة في تاريخه.

وترأس محمد ولد عبد العزيز، أمسية دعم المنتخب الموريتاني “المرابطون”، مساء الخميس، في مقر الاتحاد الوطني لكرة القدم في العاصمة نواكشوط.

وتجاوز المبلغ المجمع من الحملة، مليار أوقية (قديمة) في الساعات الأولى لانطلاق الحملة (الدولار الواحد يساوي 370 أوقية قديمة).

وتبرع الوزير الأول محمد سالم ولد البشير بمبلغ 4 ملايين أوقية قديمة، وقدم ممثل الجمعية الوطنية 5 ملايين أوقية قديمة، كما تبرع أعضاء الحكومة كل على حدة بمبلغ مليون أوقية قديمة.

وتبرعت القيادة العامة لأركان الجيوش بـ 30 مليون أوقية قديمة، كما قدمت قيادة أركان الدرك الوطني 15 مليون أوقية قديمة، وتبرع بنفس المبلغ كل من قيادة الحرس الوطني والإدارة العامة للأمن الوطني.

بدوره، تبرع رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، بمبلغ 30 مليون أوقية قديمة، وقدمت الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (اسنيم) مبلغ 50 مليون أوقية قديمة، في حين قدم الأمناء العامون للوزارات كل على حدة مبلغ 400 ألف أوقية قديمة.

وتوالت بعد ذلك تبرعات الشخصيات الوطنية والمؤسسات العمومية والخصوصية والفاعلين الاقتصاديين والمهنيين في هذه الحملة.

وتأهل منتخب موريتانيا لأول مرة في تاريخه إلى نهائيات بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، التي حصلت مصر على شرف تنظيمها خلال الفترة (من 22 يونيو وإلى 20 يوليو المقبلين)، وتضم 24 منتخبا لأول مرة في تاريخ البطولة.

إغلاق