شارابوفا تكشف عن الجانب الأفضل من حياتها

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

كشفت أسطورة كرة المضرب الروسية الجميلة ماريا شارابوفا المصنفة الأولى على العالم سابقاً عن الجانب الأفضل في حياتها بشكل عام.

وأكدت “شارابوفا” في تصريحات لوسائل الإعلام أنها حققت الكثير من النجاحات في عالم التنس والأعمال كذلك، مشيراً إلى أن أفضل جزء في حياتها أنها في صحة جيدة.

وقالت الحسناء الروسية:” لدي الكثير من النجاح في التنس ومجال الأعمال، لكن الجزء الأفضل في هذا الوقت من حياتي هو أنني بصحة جيدة، بما يكفي للعودة للتنافس على هذا المستوى”.

وأضافت:” هذا هو الشئ الأكثر أهمية بالنسبة لي، بالنظر إلى الوراء في هذا الوقت من العام الماضي، يبدو أن نسيت أني كنت في نيويورك، وكنت في غرفة في فندق، وكنت ذاهبة إلى عدد قليل من الأطباء المختلفين”.

وتابعت:” كنت أتلقى بعض الآراء المختلفة، والآلآت المختلفة، وخضعت لأشعة الرنين المغناطيسي المختلفة، وحصلت على علاجات عديدة، مرت أوقاتاً صعبة بالفعل”.

وأكملت:” من السهل أن تنسى أنك تعود لنفسك في هذا المنصب الرائع في مسيرتك، حينما تفوز ببطولة غراند سلام، وأنت تلعب في بطولة الولايات المتحدة الأمريكية المفتوحة، والتي افتقدتها العام الماضي”.

وواصلت:” كان هناك الكثر من الإيجابيات، ومع ذلك فإنني أفعل أشياء رائعة أخرى في مسيرتي، وسأقيم حياتي عندما انتهي من لعب التنس”.

ورفضت شارابوفا المخاوف على لعبة التنس النسائي بعد اعتزال أساطير اللعبة الحاليين قائلة:” أعتقد أنه مفهوم خاطئ، التنس النسائي ليس في خطر، عندما أتعاقد أنا والنجوم الأخرين”.

وعادت ماريا للحديث عن بداية مسيرتها في لعبة كرة المضرب قائلة:” عندما كنت صغيرة، كنت دائماً أريد أن أضع قدمي على الأرض وإظهار ما أنا قادرة على إثباته لنفسي، بأني أنتمي إلى نوعية اللاعبين الكبار، بغض النظر عن العمر”.

وختتمت الروسية حديثها قائلة:” لكن مع تقدمك في السن قليلاً، وأني أحد لاعبات الجيل الحالي، فأنا استمتع برؤية الفتيات الفتيات الأصغر سناً تلعب بشكل وأداء جيد، لأن ذلك هو نهاية المطاف، هؤلاء اللاعبون سيكونون في مكانك، عندما تعتزل تلك الرياضة”.

وكانت شارابوفا قد غابت عن خوض غمار منافسات بطولات التنس المتبقية من الموسم الحالي 2018، من أجل التعافي والعودة في كامل لياقتها البدنية والتحضير بشكل أفضل للموسم الجديد 2019.

ماريا شارابوفا أعلنت انتهاء موسمها في شهر سبتمبر الماضي، بعدما قررت الانسحاب من المشاركة في بطولات بكين وتيانجين وكأس الكرملين بشكل رسمي بسبب بسبب شكواها من الإصابة.

ماريا صاحبة الـ31 عاماً حققت نتائج جيدة خلال الموسم الحالي على الملاعب الرملية، حيث وصلت لنصف نهائي بطولة روما وبلغت ربع نهائي فرنسا المفتوحة للتنس وكذلك في بطولة مدريد.

إلا أن المصنفة الأولى سابقاً عانت بقوة خلال مشاركتها في موسم الملاعب العشبية والرملية، حيث انسحبت من بطولة برمنجهام، قبل أن تودع منافسات بطولة ويمبلدون المفتوحة من الدور الاول، ثم انسحبت من دورتي سان خوسيه وسينسيناتي.

كما ودعت اللاعبة الروسية بطولة أمريكا المفتوحة من الدور الرابع بعد خسارتها أمام اللاعبة الإسبانية كارلا سواريز نافارو التي أنهت مشوار الروسية في نيويورك.

وخسرت شارابوفا موقعة اللاعبة الإسبانية بمجموعتين دون رد بنتيجة 4 – 6 و 3 – 6، لينتهي حلم الروسية في العودة لمنصات التتويج في البطولات الكبرى.

وكان آخر لقب للاعبة الروسية في الغراند سلام بالتتويج ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس “رولان غاروس” عام 2014.

مقالات ممكن أن تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الكاف يتوصل بترشيح أخر لتنظيم كأس افريقيا

صرح المتحدث باسم اتحاد كرة القدم في جنوب افريقيا دومينيك تشيمهافي الخميس لوكالة فرانس برس …