نيمار خارج تشكيلة باريس سان جيرمان المثالية في العقد الماضي

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

عاش نادي باريس سان جيرمان الفرنسي عقدا حاسما في تاريخه أكد خلاله لاعبيه الكبار سيطرتهم على البطولات في فرنسا خلال السنوات العشر الماضية بالفوز بـ 6 ألقاب للدوري الفرنسي الممتاز، 4 ألقاب منهما كانت على التوالي (من عام 2012 إلى عام 2016).

ونظرا لكون بطولة دوري أبطال أوروبا هي أولوية النادي الباريسي والهدف الرئيسي خلال العقد الماضي وبالأخص منذ تولى المؤسسة القطرية مقاليد إدارة النادي، فإن مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية قامت باختيار التشكيلة المثالية المكونة من 11 لاعبا لنادي العاصمة الفرنسية خلال السنوات العشر الماضية، وأبرز ما تضمنته هو غياب البرازيلي نيمار دا سيلفا، اللاعب الأغلى في تاريخ النادي بمقابل 222 مليون يورو قادما من برشلونة، عن التواجد في تلك التشكيلة.

حراسة المرمى

تضمنت التشكيلة تواجد الحارس الإيطالي سالفاتوري سيرجيو، الذي لعب من 2011 حتى 2016 وكان الحارس الأساسي خلال فترة تواجده في باريس ومنحوه الثقة، وبالرغم من اعتراف «فرانس فوتبول» بموهبة الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس المنضم خلال الصيف الماضي قادما من ريال مدريد، إلا أنها بررت عدم تواجده في التشكيلة المثالية نظرا لكونه قدم منذ وقت قليل

الدفاع
يمثل الخط الدفاعي جدارا برازيليا خالصا 100% في التشكيلة المثالية في العقد الأخير، يترأسهم تياجو سيلفا (من 2012 حتى الآن) وماركينيوس (من 2013 حتى الآن) وماكسويل (من 2012 حتى 2017).

ويعتبر سيلفا من الأعمدة الأساسية لباريس سان جيرمان في الدفاع وهو القائد الحالي للفريق، بينما ماركينيوس كان استثمارا كبيرا كلف خزينة النادي الكثير من المال ولكنها كانت صفقة مربحة وهو الآن أحد أفضل المدافعين في العالم كما أنه يلعب بقدارة كلاعب «5»، أما ماكسويل فقد قدم من برشلونة بعدما كان بديلا معهما ولكنه في باريس استحوذ على الجبهة اليسرى لحسابه ولعب 214 مباراة حتى اعتزاله في 2017

وسط الملعب
في وسط الملعب لا يزال هناك من يعلب مع باريس من القدامى فيما غاب اثنين منهم عن هذا المركز، تياجو موتا (من 2012 إلى 2018) وماركو فيراتي (من 2012 حتى الآن) وبليز ماتويدي (من 2011 حتى 2017) وأنخيل دي ماريا (من 2015 حتى الآن).

فالبرازيلي موتا اعتزل في باريس بعد وصله إلى أفضل مستوى له خلال مسيرته معهم وكان حاسما في بعض المواسم، أما فيراتي فقد قدم كلاعب واعد في كرة القد الأوروبية وتمكن من التأكيد على ذلك بجوار ماتويدي خلال سنوات، بينما دي ماريا استعاد أفضل مستوياته مع النادي الفرنسي بعد تألق كبير مع ريال مدريد ثم فترة هبوط في مستواه مع مانشستر يونايتد

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

باريس سان جيرمان يتعثر بميدانه أمام موناكو

تعثر فريق باريس سان جيرمان على أرضه أمام ضيفه موناكو، بتعادله معه (3-3)، في المباراة التي …