رباعي باريس سان جيرمان يبث الذعر في أوروبا

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

يعيش نادي باريس سان جيرمان حالة من الانتعاش الهجومي خلال الموسم الحالي، وذلك بفضل الخط الأمامي، الذي يتألف من 4 لاعبين لا يمكن السيطرة على أحدهم منفردًا، فما بالك لو اجتمعوا في فريق واحد.

ويتكون هجوم باريس سان جيرمان من البرازيلي نيمار دا سيلفا والأرجنتينيين ماورو إيكاردي وأنخيل دي ماريا، والفرنسي كيليان مبابي، وهو خط الهجوم الذي طالما حلم به ناصر الخليفي رئيس النادي الباريسي، والذي يأمل في أن يساعده على حصد لقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخ نادي العاصمة الفرنسية.

وتعد هذه القوة الهجومية الجبارة التي يستحوذ عليها الألماني توماس توخيل المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان مصدر حسد من الأندية الأوروبية الكبرى، خاصة أن أرقام الرباعي خلال الموسم الحالي استثنائية، وفي أي مباراة يتواجدون جميعًا كأساسيين لا يعرف الفريق سوى الفوز، لدرجة أن الجماهير بدأت إطلاق لقب «من لا يقهرون» على الرباعي.

ماركو فيراتي لاعب وسط باريس سان جيرمان، قال سابقًا في تصريحات عن زملائه في الهجوم: «نحن بالفعل نمتلك 4 من بين أفضل 10 لاعبين في العالم».

ويمتلك باريس سان جيرمان آلة هجومية جبارة، انفجرت في المباريات الأخيرة، وبعدما تخلص نيمار من الإصابات التي أزعجته طويلًا، قرر توخيل أن يعتمد على طريقة 4-2-1-3، بوجود دي ماريا تحت الثلاثي مع منحه حرية كاملة للحركة كيفما شاء.

الأرقام تكشف أن باريس سان جيرمان سجل 14 هدفًا منها 13 عن طريق أحد الرباعي، ولم تستقبل شباكهم سوى هدفين فقط خلال آخر 3 مباريات.

قوة مرعبة
الإنتاجية الهجومية الكبيرة التي يقدمها إيكاردي ونيمار ومبابي ترعب الأندية الأوروبية، وإذا أضفنا دي ماريا إلى المعادلة، فإن باريس سان جيرمان يستعد لسحق أي فريق يواجهه في دوري أبطال أوروبا، وخلال الموسم الحالي، سجل اللاعبون الأربعة 57 من أصل 78 هدفًا سجلها النادي الباريسي خلال الموسم الحالي في كل البطولات، وقاموا بصناعة 34 هدفًا آخر.

والأكثر شيوعًا في فريق توماس توخيل هو رؤية واحد من الأربعة يسجل هدفًا، من صناعة لاعب آخر من شركائه في خط الهجوم.
أرقام رباعي هجوم باريس سان جيرمان خلال الموسم الحالي:
نيمار: 10 أهداف وصناعة 6.

مبابي: 19 هدفًا وصناعة 11.

إيكاردي: 17 هدفًا وصناعة 4.

دي ماريا: 10 أهداف وصناعة 13.

وعلى سبيل المثال، فإننا نجد أنخيل دي ماريا، قد صنع 13 هدفًا حتى الآن خلال الموسم، وإذا واصل على نفس المعدل، فإنه قد يتخطى أفضل أرقامه من حيث صناعة الأهداف في موسم واحد، والذي كان 25 صناعة خلال موسم 2015-2016 بقميص ريال مدريد.

التألق لا يقتصر على دي ماريا، حيث نجد أن كيليان مبابي قد تخطى نصف إجمالي الأهداف التي سجلها في موسم 2018-2019، حيث وقع حتى الآن على 19 هدفًا مقابل 39 في الموسم الماضي.

كما أن مبابي تمكن من معادلة رقم ظل صادمًا في تاريخ باريس سان جيرمان لـ 30 عامًا، وهو تسجيل هدف على الأقل في 8 مباريات متتالية، والذي كان ينتمي إلى المهاجم الأرجنتيني كارلوس بيانكي وحققه في موسم 1978-1979.

كافاني.. المتضرر الأكبر

الأرقام الهجومية المذهلة التي يقدمها رباعي هجوم باريس سان جيرمان، تسببت في ضرر بالغ للمهاجم الأوروجواياني المخضرم إدينسون كافاني، الهداف التاريخي للنادي الباريسي، الذي تقلصت مشاركاته بشكل واضح خلال الموسم الحالي.

ولم يسجل كافاني سوى 5 أهداف فقط منذ بداية الموسم، في ظل أنه لا يشارك بشكل مستمر، في حين أنهى الموسم الماضي بـ 23 هدفًا، والموسم الذي سبقه بـ 40 هدفًا.

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

توخيل يبرر طرد نايمار أمام بوردو

رفض توماس توخيل، المدير الفني لباريس سان جيرمان إلقاء اللوم على نيمار دا سيلفا، نجم الفريق…