بعد عقوبات “وادا”.. الكشف عن مصير نهائي دوري الأبطال بروسيا ومشاركة “الدب” في “يورو2020”

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

أفادت تقارير إعلامية، بأن قرار اللجنة التنفيذية لـ”وادا”، القاضي بإيقاف روسيا 4 أعوام عن المشاركة في المسابقات الرياضية الدولية، لن يؤثر على استضافتها لبعض الأحداث الرياضية.

وذكر موقع قناة “match.tv” الرياضية الروسية، أن استضافة مدينة بطرسبورغ مباريات في كأس أمم أوروبا 2020 لكرة القدم، ونهائي دوري الأبطال لعام 2021، لن تكون مشمولة بعقوبات “وادا”.

وأوضح أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا”، المسؤول عن تنظيم هاتين البطولتين، ليس بمنظمة متعددة الرياضات، وبالتالي فإن بطولة كأس أمم أوروبا، والمباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، لن تخضعا لعقوبات “وادا”، سواء من حيث استضافتهما أو المشاركة فيهما.

وأقرت اللجنة التنفيذية للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات “وادا”، بإجماع أعضائها الـ12 اليوم الاثنين، على توصية من لجنة مراجعة الامتثال التابعة لـ”وادا”، دعت فيها إلى إيقاف روسيا أربعة أعوام عن المشاركة في النشاطات الرياضية الدولية، بما يشمل أولمبياد طوكيو 2020 الصيفي، وأولمبياد بكين 2022 الشتوي.

كما قررت اللجنة، حظر رفع العلم الروسي، وعزف النشيد الوطني خلال الألعاب الأولمبية والمسابقات الرياضية الدولية، مع فتح المجال أمام إمكانية مشاركة الرياضيين الروس الذين أثبتوا “نظافتهم” من المنشطات، وذلك تحت راية محايدة.

وسيكون قرار الوكالة قابلا للاستئناف خلال مهلة 21 يوما أمام محكمة التحكيم الرياضي “كاس”، ومقرها لوزان، وذلك عن طريق الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات “روسادا”، أو اللجنة الأولمبية الروسية، أو اتحاد دولي يرى نفسه معنيا بهذه الخطوة.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

شارابوفا تودع أستراليا المفتوحة مبكرا

خرجت ماريا شارابوفا، البطلة السابقة، من الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس بعد اله…