لاعبو تشيلي يرفضون خوض ودية البيرو بسبب الأزمة الاجتماعية في بلادهم

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

أعلن الاتحاد التشيلي لكرة القدم أن لاعبي المنتخب الوطني قرروا عدم خوض المباراة الودية الدولية المقررة الثلاثاء المقبل في ليما ضد البيرو بسبب الأزمة الاجتماعية التي تضرب بلادهم.

وأوضح الاتحاد التشيلي في بيان أن اللاعبين الذين جرى استدعاؤهم لصفوف المنتخب “قرروا عدم خوض المباراة الودية الدولية ضد منتخب البيرو المقررة في 19 نوفمبر الجاري في ليما (عاصمة البيرو). وتمت المصادقة على القرار”.

وجاء القرار في الوقت الذي عبر فيه بعض اللاعبين، ومنهم محترفون في الخارج، عن شكوكهم بشأن فرصة خوض المباراة في الوقت الذي تشهد فيه تشيلي أزمة سياسية غير مسبوقة منذ شهر تقريبا.

وقرر مدرب تشيلي، الكولومبي رينالدو رويدا، على الفور تسريح اللاعبين من أجل العودة إلى أنديتهم.

وأضاف البيان أن “اتحاد كرة القدم في تشيلي أبلغ نظيره البيروفي بالأمر”.

وعبر العديد من لاعبي المنتخب التشيلي عن دعمهم لمطالب الإصلاحات الاجتماعية التي يرفعها المتظاهرون منذ 18 أكتوبر الماضي.

وأدت الاحتجاجات المتواصلة منذ أسابيع في تشيلي إلى نقل نهائي مسابقة “كوبا ليبرتادوريس” من عاصمتها سانتياغو إلى عاصمة البيرو ليما.

كما ألغى الاتحاد التشيلي للسبب ذاته مباراة ودية أخرى ضد بوليفيا هذا الأسبوع.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

نتائج قرعة كأس الاتحاد الآسيوي

أسفرت قرعة دور المجموعات لكأس الاتحاد الآسيوي 2020 عن وقوع العهد اللبناني بطل النسخة الأخي…