كاميرات المراقبة تنصف حمد الله في قضية الإعتداء على موظفة المطار

انصف كاميرات المراقبة الخاصة بالمطار اللاعب المغربي عبد الرزاق حمد الله , وبرأته من تهمة الاعتداء على الموظفة السعودية في الوقت الذي أكدت فيه هذه الأخيرة أنها تعرضت للاعتداء اللفضي من اللاعب بسبب اصرارها على مرور زوجته الحامل عبر جهاز المراقبة الألي والذي يعمل بالأشعة , وهو الشيء الذي رفضه اللاعب خوفا على صحة زوجتها وجنينها .

وبعد العودة رجال الأمن لكاميرات المراقبة تبين أن الموظفة عمدت على إستفزاز اللاعب ووجهت له عبرات عنصرية , وعكس ما تم الترويج له لم يقم اللاعب بالإعتداء عليها ولا سبها كما أفادت .

وحسب ما جاء في الصحف السعودية فإن الموظفة من رتبة رقيب اعترفت بخطئها واعتذرت للاعب والذي تنازل عن حقه في هذه القضية , كما أن الموظفة أكدت أنها تتحمل مسؤلية تأخير اللاعب وتفوته للرحلة التي كان يود أن يركبها .

إغلاق