غوارديولا “يغازل” محرز برسالة قوية

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

عاد النجم الجزائري رياض محرز، مهاجم نادي مانشستر سيتي الإنكليزي، للتوهج من جديد، بعدما قاد فريقه للفوز بثلاثية نظيفة على مضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني في الجولة الأولى لدور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا، ليثبت مجدداً أحقيته بالمشاركة في التشكيل الأساسي للفريق.

ونجح رياض في توقيع الهدف الأول لـ”السيتي” بعد مرور 24 دقيقة فقط من الشوط الأول، إثر متابعته كرة مرتدة من قائم حارس مرمى الفريق المضيف، قبل أن يمنح كرة الهدف الثاني لزميله إلكاي غوندوغان بتمريرة متقنة، قبل أن يختتم البرازيلي غابرييل خيسوس الثلاثية.

ولم يمر تألق محرز من دون أن يثير اهتمام المدير الفني للفريق، الإسباني بيب غوارديولا الذي كال له المديح بعد نهاية المباراة، موجهاً إليه رسالة قوية عقب أدائه المبهر في اللقاء، والذي منح “السيتي” أول 3 نقاط مهمة في سباق سعيه للمضي قدماً في المسابقة التي استعصت عليه بخلاف باقي الألقاب.

وقال غوارديولا في تصريحات نشرها “السيتي” على صفحته العربية بـ”تويتر”: “أعتقد أن رياض محرز لعب بشكل جيد في الموسم الماضي، لكنه يلعب بشكل أساسي أكثر هذا الموسم، ومستواه كان في القمة”، وأشاد المدير الفني الكتالوني بتفاني النجم العربي الجزائري في الالتزام بدوره الهجومي مع مساعدة خط الدفاع، قائلاً: “رياض يساعد في الدفاع، ويقوم بالواجبين معا ومن الرائع مشاهدته”.

وكثيراً ما أثنى غوارديولا على رياض محرز وإمكاناته وقدراته الكبيرة، لكن النجم الجزائري كثيراً ما وجد نفسه حبيس دكة البدلاء، مذ انتقاله إلى “الأزرق السماوي” في صيف العام الماضي، إذ عانى على الدكة في الموسم الكروي الماضي، لكنه أنهى الموسم بقوة، مساهماً في تتويج فريقه بثلاثة ألقاب؛ وهي الدوري وكأس الاتحاد الإنكليزي وكأس رابطة المحترفين.

واستمر “كابوس” دكة الاحتياط هذا الموسم مع رياض في الدوري الإنكليزي الممتاز، إذ لم يلعب أساسياً سوى في مباراتين فقط من أصل خمس مباريات، أمام كل من ويستهام يونايتد في افتتاح المسابقة، وفي الجولة الرابعة أمام برايتون، إذ لعب اللقاءين كاملين، بينما شارك في 10 دقائق فقط أمام توتنهام في الجولة الثانية، و11 دقيقة في الجولة الثالثة أمام بورنموث، و17 دقيقة أمام نورويتش سيتي في الجولة الخامسة، والتي شهدت خسارة “السيتي” 3-2.

وسجل محرز وقت لعب بـ218 دقيقة فقط في الدوري لم يسجل فيها أي هدف، مقابل 90 دقيقة في أول مباراة بدوري الأبطال أمام شاختار دونيستك الأوكراني، حيث سجل أول أهدافه هذا الموسم مع مانشستر سيتي.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

مانشستر يونايد يفرمل قطار ليفربول في الدوري الإنجليزي

تعادل فريق ليفربول امام نظيره مانشستر يونايتد بنتيجة 1-1 في مباراة الكلاسيكو التي تجمعهما …