هالاند يستهدف إعادة إنجاز كريستيانو رونالدو

وكالات

عصف مانشستر سيتي بجميع منافسيه الموسم الماضي مكللًا مجهوده بالتتويج بالثلاثية “البريميرليج وكأس الاتحاد ودوري الأبطال”.

ونجح رجال المدرب الإسباني بيب جوارديولا في التتويج بلقب دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخهم، بعد التغلب في النهائي على إنتر، والإطاحة قبلها بأسماء بارزة مثل بايرن ميونخ في ربع النهائي وريال مدريد في نصف النهائي.

وكان هناك العديد من الأسماء البارزة التي قادت الفريق نحو هذا الإنجاز مثل رودري وإلكاي جوندودجان وبرناردو سيلفا وكيفين دي بروين وخاصة المهاجم النرويجي إيرلنج هالاند.

ونجح هالاند في تسجيل 12 هدفًا في نسخة الموسم الماضي، ليتوج بلقب الهدف، وهو الإنجاز الذي يسعى لتكراره من جديد هذا الموسم، خاصة أن آخر من نجح في التتويج بلقب الهداف في نسختين متتاليتين هو النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ومنذ النسخة الأولى لدوري الأبطال تحت مسماه الحديث في موسم (1992- 1993)، نجح العديد من اللاعبين في الحفاظ على لقب هداف دوري الأبطال لنسختين متتاليتين.

وكانت البداية بالإسباني راؤول مهاجم ريال مدريد، عندما ظفر بلقب الهداف في موسم (1999- 2000) برصيد 10 أهداف مناصفة مع ريفالدو وماريو جارديل، وعاد راؤول وتوج بلقب الهداف في النسخة التالية (2000- 2001) برصيد 7 أهداف.

وكرر الهولندي رود فان نيستلروي، مهاجم مانشستر يونايتد، إنجاز راؤول بعدما توج بهداف نسخة (2001- 2002) برصيد 10 أهداف، وعاد وتوج بهداف النسخة التالية (2002- 2003) برصيد 12 هدفًا.

وظفر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي رفقة برشلونة بلقب هداف نسخة موسم (2008- 2009) برصيد 9 أهداف، وعاد وتوج بهداف نسخة (2009- 2010) برصيد 8 أهداف.

وأصبح ليونيل ميسي أول لاعب في تاريخ البطولة يظفر بلقب الهداف في 3 نسخ متتالية، حين توج بلقب الهداف في موسم (2010- 2011) برصيد 12 هدفًا.

وعزز ميسي رقمه القياسي بالظفر بلقب الهداف للموسم الرابع تواليًا في (2011- 2012) برصيد 14 هدفًا، ليشعل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو المنافسة بالتتويج بلقب الهداف في موسم (2012- 2013) برصيد 12 هدفًا.

وبعدها توج رونالدو بلقب هداف نسخة (2013- 2014) برصيد 17 هدفًا، وحصدها للمرة الثالثة تواليًا برصيد 10 أهداف مناصفة مع ميسي ونيمار في موسم (2014- 2015).

وتوج البرتغالي بلقب الهداف للموسم الرابع تواليًا في (2015- 2016) برصيد 16 هدفًا، ومن ثم حصد اللقب للمرة الخامسة تواليًا في (2016- 2017) برصيد 12 هدفًا، قبل أن يكمل السداسية في موسم (2017- 2018) برصيد 15 هدفًا.

ومنذ ذلك الحين لم ينجح أي لاعب في التتويج بلقب الهداف في موسمين متتاليين، وهو الإنجاز الذي يسعى هالاند لإعادته هذا الموسم.

ويبدو أن فرصة هالاند قوية لتحقيق ذلك، في ظل بدايته القوية لهذا الموسم بتسجيل 7 أهداف في 5 مباريات بالدوري، إضافة إلى وقوع السيتي في مجموعة في المتناول بدوري الأبطال إلى جانب لايبزيج والنجم الأحمر ويونج بويز.

زر الذهاب إلى الأعلى
Betofficevbet girişdeneme bonusu veren sitelerdeneme bonusu veren sitelerBetofficevbet girişdeneme bonusu veren sitelerdeneme bonusu veren siteler
vozol 20000pancakeswap botfront running botdextools trendingdextools trending botpinksale trendinguniswap botdextools trending costoto kurtarıcıantika alanlarAntika alan yerlervozol 20000pancakeswap botfront running botdextools trendingdextools trending botpinksale trendinguniswap botdextools trending costoto kurtarıcıantika alanlarAntika alan yerlerface liftgoogle adsankara gülüş estetiği