عودة الجماهير رسميا إلى مدرجات البريميرليج في آخر جولتين

وكالات

وتتطلع بريطانيا للسماح لـ10 آلاف مشجع إلى الملاعب اعتبارا من 17 مايو، الإجراء الذي لا يزال ينتظر قرارا نهائيا ينبغي على الحكومة البت فيه قبل 10 من الشهر الجاري.

وأدخل الاتحاد الإنجليزي الأسبوع الماضي تعديلات على جدول مباريات الجولة الأخيرة من الدوري بهدف السماح لجمهور جميع الفرق بالاستمتاع بمباراة واحدة على الأقل في ملعب فريقهم.

وستجرى مباريات الأسبوع الـ37 من البريميرليج يومي 18 و19 مايو بدلا من 15 و16 من نفس الشهر كما كان مقررا.

بالتالي سيمكن إقامة الجولتين قبل الأخيرة والأخيرة بعد 17 مايو، اليوم الذي ينتظر فيه عودة الجمهور إلى الملاعب بأعداد محدودة.

تأجيل حسم الدوري
وكان مانشستر سيتي قد بدأ الانتظار الفعلي لتعثر مانشستر يونايتد والتتويج بلقب الدوري الإنجليزي، إلا أن جماهير مانشستر يونايتد صنعت الحدث وتسببت في تأجيل مباراة الفريق ضد ليفربول الجولة الماضية.

فقد اجتاح مشجعو مانشستر يونايتد الإنجليزي ملعب أولد ترافورد قبيل مواجهة الغريم ليفربول في الدوري الممتاز الأحد، وذلك في إطار الاحتجاج على مالكي النادي الأمريكيين، ما تسبب بتأجيل المباراة الى موعد لاحق بحسب ما أعلن الشياطين الحمر.

وكان من المفترض أن تنطلق المباراة في الساعة 15,30 بتوقيت جرينيتش، لكن ما قام به مجموعة من الجماهير الغاضبة قبل صافرة البداية دفع رابطة الدوري الممتاز الى تأجيل انطلاقها الى موعد لم يحدد حتى الآن، قبل أن يحسم يونايتد المسألة بالإعلان عن إرجائها.

وقال يونايتد في بيان: «تم تأجيل مباراتنا ضد ليفربول لأسباب تتعلق بالسلامة والأمن على خلفية تظاهرة اليوم»، ما يعني أن تتويج مانشستر سيتي باللقب سيتأجل أيضاً، وهو الأمر الذي كان سيتحقق في حال خسارة يونايتد أمام أبطال الموسم الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى