اول تعليق لمورينيو بعد اقالته من تدريب توتنهام

وكالات

ما زالت أصداء إقالة المدرب البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو، من تدريب فريق توتنهامالإنجليزي، تلقي بظلالها على ساحة كرة القدم الإنجليزية والعالمية، وتجذب الأضواء بشكل ملحوظ من قنبلة أزمة دوري السوبر الأوروبي.

وكان نادي توتنهام قد أعلن أمس الاثنين 19 أبريل 2021، عن إقالة جوزيه مورينيو من مهمته في تدريب الفريق بعد نحو 17 شهراً له على رأس الإدارة الفنية للفريق اللندني، وتعيين ريان ماسون مدرباً للسبيرز حتى نهاية الموسم الجاري.

وتولى جوزيه مورينيو (58 عاماً) تدريب توتنهام في نوفمبر 2019، خلفا للمدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، لكن نتائج الفريق لم تشهد تحسناً ملموساً على يديه وتراجع ترتيبه في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما كان على القمة في بداية المسابقة هذا الموسم.

وراهن دانييل ليفي، رئيس نادي توتنهام، بكل شيء على المدرب البرتغالي في شهر نوفمبر 2019 بعد رحيل بوكيتينو المفاجئ، لكن أحلامه تبخرت في ظل الظهور السيء للفريق تحت إمرته في مختلف البطولات.

وكشفت تقارير صحفية في الساعات الماضية أن مورينيو لن يحصل بعد فسخ تعاقده مع توتنهام على المبلغ الذي كان متفقاً عليه بين الجانبين حال فسخ العقد، والذي يصل إلى 33 مليون يورو، وسيحصل فقط على 23 مليون يورو، وهو مبلغ ليس بالقليل لكن كان من الممكن أن يكون أكبر من ذلك.

ووفقاً لما نشرته تقارير إنجليزية، فقد حرمت بعض البنود المدرب البرتغالي، الذي كان عقده يمتد حتى 2023، من الحصول على مستحقاته بالكامل عن فسخ تعاقده، وعلى رأسها فشل الفريق في التأهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي وهذا الموسم أيضاً، تبدو فرصه صعبة جداً.

في شأن آخر، طاردت كاميرات المصورين ووسائل الإعلام جوزيه مورينيو، عقب رحيله عن توتنهام، وتم العثور على المدبر البرتغالي في منزله في لندن عقب قرار إدارة توتنهام بإقالته،.

وعلق جوزيه مورينيو، على هذا الأمر موضحاً في منشور له عبر حسابه الشخصي على موقع إنستجرام: إنهم لا يتركونني وحدي، حتى صديقي جاري يزعجني، هذه هي حياتي.

وكان مورينيو قد أكد مؤخراً أنه لا يرغب في الحصول على أي أجازة ويريد الاستمرار في عالم كرة القدم، ولكن عليه الآن أن ينتظر.

الجدير بالذكر أن جوزيه مورينيو عانى من الإخفاق في إنجلترا للمرة الثالثة، فقبل فشله في توتنهام، عاش تجربتين من الفشل في صفوف تشيلسي ومانشستر يونايتد.

في كل الأحوال يبقى مورينيو أحد أعظم المدربين على خريطة الكرة العالمية في السنوات الأخيرة

إغلاق