نيمار يصدم برشلونة ويغلق الباب أمام ضمه

وكالات

أكد البرازيلي نيمار دا سيلفا، مهاجم باريس سان جيرمان، عقب مباراة فريقه أمام بايرن ميونخ في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، أنه يشعر بأنه في «بيته» بين صفوف نادي العاصمة الفرنسية.

وبعدما حسم باريس سان جيرمان تأهله لنصف نهائي التشامبيونز ليج رغم الهزيمة أمس على ملعب حديقة الأمراء (0-1) مستفيدا من انتصاره ذهابا (3-2) في معقل البافاري، قال نجم السيلساو في تصريحات لقناة (تي إن تي سبورتس) البرازيلية عقب انتهاء اللقاء «لم تعد هذه قضية»، في إشارة لبقائه أو رحيله عن النادي الفرنسي.

وأضاف: «أصبح من الواضح أنني سعيد وأشعر أنني في بيتي هنا مع بي إس جي. أصبحت أكثر سعادة من ذي قبل».

وكانت الشائعات قد تزايدات في الأسابيع الأخيرة حول إمكانية عودة نيمار لبرشلونة، فريقه السابق الذي دافع عن قميصه بين 2013 و2017 حين قرر الرحيل إلى النادي الباريسي في صفقة فلكية بلغت 222 مليون يورو.

وبهذه التصريحات، كشف المهاجم البرازيلي البالغ من العمر 29 عاما، عن تجديد محتمل لعقده مع باريس سان جيرمان الذي تمكن من الصعود لنصف نهائي التشامبيونز بعد الثأر من البايرن الذي توج بالمسابقة الأوروبية في نهائي النسخة الماضية على حساب النادي الفرنسي نفسه.

وسيكافح بي إس جي من أجل بلوغ نهائي التشامبيونز للعام الثاني تواليا، أمام الفائز بين مانشستر سيتي الإنجليزي وبوروسيا دوتموند الألماني.

وعقب المباراة، كان قد أعرب البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي عن سعادته بالتأهل إلى نصف نهائي دوري الأبطال عقب إقصاء بايرن ميونخ الألماني حامل اللقب.

وقال نيمار في تصريحات تليفزيونية عقب المباراة إن باريس سان جيرمان أصبح «ناديا كبيرا» ولا يرضى بالوصول إلى هذه المرحلة فقط.

وصرح اللاعب: «أنا سعيد رغم هزيمتنا أمام أحد أفضل فرق العالم. نحن فريق كبير. أقصينا بطل أوروبا. نحن في نصف النهائي. علينا العمل والتطور».

ورغم الخسارة بهدف إلا أن الفوز ذهابا بنتيجة ثلاثة لاثنين دفع بالنادي الباريسي إلى نصف النهائي.

وقال نيمار: «أثبتنا أننا فريقا متحدًا. تحدثنا كثيرا في الملعب ونظمنا أنفسنا جيدًا».

وأضاف اللاعب: «لاحت لنا فرص كثيرة، أهدرناها بفارق ضئيل، لكن أهم شيء أننا تأهلنا».

وتابع نيمار: «باريس سان جيرمان فريق كبير لا يرضى بالقليل. نحن على أقل تقدير في نصف النهائي»

إغلاق