باريس سانجرمان يخطط لخطف لوكاس فاسكيز

وكالات

ربما كانت مباراة كلاسيكو الأرض بين الغريمين التقليدين ريال مدريد وبرشلونة، السبت الماضي، على ملعب ألفريدو دي ستيفانو في إطار منافسات الجولة الثلاثين من بطولة الدوري الإسباني، هي الأخيرة في مسيرة اللاعب لوكاس فاسكيزبالقميص الأبيض، حيث ييسعى العديد من الأندية للتعاقد معه وانضم إليهم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

ينتهي عقده الجناح الإسباني لوكاس فاسكيز في شهر يونيو 2021 المقبل، ولم يجدده حتى الآن مع ريال مدريد، بالإضافة إلى ذلك، تعرض لإصابة يوم السبت الماضي ستجعله يغيب حتى نهاية الموسم 2020-2021.

كان عرض نادي ريال مدريد هو نفسه منذ شهور؛ التجديد لمدة ثلاثة مواسم بما يزيد قليلاً عن ثلاثة ملايين يورو صافي سنويًا مع الأخذ في الاعتبار تخفيض الراتب بنسبة 10٪ الذي يطلبون من اللاعبين التعامل معه بأفضل طريقة ممكنة مع المشكلات الاقتصادية الناتجة عن تفشي وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، ومع ذلك، يبدو هذا قليلًا بالنسبة للوكاس فاسكيز ويطلب ارتفاعًا طفيفًا في راتبه لا يرغب مجلس الإدارة برئاسة فلورنتينو بيريز في تحقيقه في الوقت الحالي.

وفي الوقت نفسه، الجناح أو الظهير الأيمن لا يزال لديه العديد من الأندية الكبرى التي ترغب في الحصول على خدماته، وكان أول من قرع بابه هو نادي بايرن ميونخ الألماني، الذي تفاوض معه بالفعل رغم أنهم لم يتوصلوا بعد إلى اتفاق.

ولكن في الساعات الأخيرة، كما علمت صحيفتنا «آس آرابيا»، ظهر ناد أوروبي كبير آخر مهتم باستضافته الموسم المقبل 2021-2022: وهو باريس سان جيرمان الفرنسي.

لدي المدرب الأرجنتيني بوكيتينو، مدرب الفريق الباريسي، كل من الإيطالي أليساندرو فلورينزي والفرنسي كولين داجبا في مركز الظهير، الذي تمكن لوكاس فاسكيز من تقديم أداء جيد فيه هذا الموسم في ظل غيابات زميله داني كارفاخال.

واللاعب الأول، أليساندرو فلورينزي، يأتي معارًا من نادي إي إس روما الإيطالي ولدي باريس سان جيرمان خيار شرائه وهم بالفعل يعتزمون على تنفيذ ذلك، بينما اللاعب الثاني، كولين داجبا، لديه من العمر 22 عامًا، ولم يصبح حتى الآن اللاعب الذي يشارك أساسيًا في تشكيلة فريق العاصمة الفرنسية.

وبالتالي، حتاج نادي باريس سان جيرمان إلى تعزيز هذا المركز خلال سوق الانتقالات الصيفي القادم، ويرون المرشح المثالي هو الإسباني لوكاس فاسكيز بسبب خبرته ولأنه سيصل مجانًا، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يشغل مركز الجناح الأيمن، الذي يلعب فيه الأرجنتيني أنخيل دي ماريا عادة، والذي يبلغ من العمر 33 عامًا وينتهي عقده في عام 2022.

وتعد فكرة لوكاس فاسكيز هي انتظار ريال مدريد حتى النهاية، نظرًا لأنه يريد الاستمرار في النادي الذي كان جزءًا منه منذ عام 2007، عندما انضم إلى فريق الشباب «الثالث» قادمًا من فريق الأورال، ومع ذلك، لن تقبل عرض التجديد إلا إذا كان يتطابق مع الراتب الذي يبحث عنه.

إغلاق