خاص :فاندنبروك يتحدث عن مسار الجيش وعلاقته بمحيطه , وكيف يتعامل مع الضغط ونقاط اخرى

حاوره ادريس دحني

خص مدرب الجيش الملكي ” هبة سبور ” بحوار مطول , تطرق فيه للعديد من النقاط التي تشغل بال الجمهور العسكري , من بينها أولوياته مع ” الزعيم ” والتحديات التي تواجهه , قبل أن يعرج على الطفرة النوعية في النتائج بعد اشرافه على قيادة سفينة ” Les FAR ” .

ولم يفوت المدرب الفرصة دون الحديث عن علاقته بالإدارة , ونوع الصلاحيات التي يتوفر عليها , كما تطرق المدرب البلجيكي لمسار فريقه السابق سيمبا والنتائج الجيدة التي يحققها في دوري الابطال , وامكانية استعانته ببعض لاعبي هذا الأخير في تعزيز التركيبة البشرية للجيش .

وشدد “الروبيو” كما يحلو للجماهير منادته على أهمية متابعة لعبي الأمل وفرص إلحاقه بعض المواهب بالفريق الأول , وفيما يلي الحوار الكامل :

هبة سبور : كيف وجدت فريق الجيش الملكي عند قدومك وما هي التحديات الكبرى التي وضعتها كأولوية مستعجلة ؟

سيفن فاندنبروك : لقد وجدت ناديًا منظمًا جيدًا , يتوفر على مرافق جيدة ,ويحاول تحفيز الناس للعمل … غير أن المشكل الذي اصطدمت به هو أني وجدت فريقًا غارقا في الشك ، يفتقر إلى الثقة و محاط بالسلبية على جميع المستويات … لهذا كان من بين أول أهدافي تثبيت وإيجاد الإيجابية داخل الفريق وخارجه … ثانيًا ، إعداد طريقة للعب خاصة ، ويفضل أن تكون لعبة تقنية مشتركة مرتبطة بشغف قوي بهذا النادي , وإذا نجحنا في القيام بذلك ، فأنا مقتنع بأن الترتيب النهائي سيكون بين المركز 3 و المركز السادس .

هبة سبور : غالبا ما تحقق الفرق التي تعاقدت مع مدرب جديد بفلسفة مغايرة نتائج ايجابية , لكن التحدي يصبح هو الحفاظ على هذه النتائج , هل يمكن أن نقول أنك نجحت في اعادة الامور لنصابها داخل الفريق العسكري ؟

سيفن فاندنبروك : نعم الحفاظ على النتائج الايجابية هي الخطوة الاصعب , مما يتطلب منا نظام صارم وتداريب معينة لجعل اللاعبين يفهمون أن الدافع يمكن أن يأتي من عدة جوانب , مع التركيز على أن الدافع الداخلي هو المهم , لهذا فالأمر متروك لي لكي احرك فيهم هذا الشعور , وبمجرد أن يشعر اللاعب بتقدم فردي ، سيظل متحمسًا ومركزًا ,و هذا هو الأساس لتأمين نتائج طويلة الأجل.

هبة سبور : اتابع بشغف طريقتك المميزة في التعامل مع اللاعبين ومحيط الفريق , هل تلقيت البطاقة البيضاء للقيام بتغييرات جذرية ؟

سيفن فاندنبروك : نعم ، لديّ تفويض مطلق ، لكن سلوكي يتغير مع الحالات , فأنا أتكيف مع كل منها , لهذا لا يمكن أن كون حازم وقاسي في جميع الأوقات , هناك أيضًا لحظات تطبع علينا علاقة صداقة أو أبوة , لهذا أشدد على ضرورة التحلي بالسلوك الصحيح في الوقت المناسب حتى تتمكن المجموعة من العمل في بيئة محترمة وجادة ومهنية وإيجابية.

هبة سبور : أخر محطة قبل مجيئك للجيش هي سيمبا… هذا الفريق يحتل المرتبة الأولى في مجموعة قوية تضم الأهلي وڤيطا كلوب وهو قد ضمن التأهل إلى دور الربع من دوري الأبطال … ألم تندم على خطوة تركك الفريق وخصوصاً لما تراه يراكم نجاحات مهمة ؟

سيفن فاندنبروك : من المؤلم عدم المشاركة في دوري الابطال , لكنها تضحية أعطتني مزايا أخرى أقوى , لأني كنت أعمل هناك في ظروف صعبة (مرافق ، طاقم فني ، إدارة النادي)… هنا ، أجد نفسي في بيئة أكثر احترافًا والمستوى العام للبطولة المغربية أعلى , كما أن البطولة المغربية لديها قيمة أكبر في أفريقيا عكس البطولة التنزانية…اخترت ترك أفريقيا جنوب الصحراء من أجل تنمية نفسي وتحسين وضيعة عائلتي كما أن طريقة التعامل هناك مع فيروس كورونا ليست بالجيدة .

هبة سبور : بالحديث عن فريق سيمبا هل لا تزال تتابع مبارياته ؟ وهل لديك نية لإستقطاب بعض اللاعبين الذين تعرف مستواهم لفريق الجيش الملكي ؟

سيفن فاندنبروك : نعم بالطبع ما زلت اتابع فريقي القديم , بحيث تسمح الشبكات الاجتماعية بمتابعة كل شيء في جميع أنحاء العالم… ويسعدني أن أرى أن النادي يحقق نتائج جيدة في دوري الابطال … أما بخصوص انتذاب أحد لاعبي سيمبا لفريق الجيش فالأمر يبدو معقدا بعض الشيء لأن عقود اللاعبين لها بنود باهظة الثمن من أجل الفسخ , ويجب أن أعترف ان فريق سيمبا يتوفر على عناصر جيدة .

هبة سبور : هل لديك ضمانات من الإدارة لإكمال المشروع الذي بدأته , حتى وإن ساءت النتائج ؟

سيفن فاندنبروك : لا يوجد أي شخص لديه ضمانات كاملة … صحيح أنني سأتبع الطريق الذي يجب سلكه ،و سأقاتل من أجل الحصول على ما أريد… لكننا نعتمد على عدة أشياء كالميزانية ، وصلاحية اختيار اللاعبين ، واختيارات الوكيل ,والترتيب النهائي …

هبة سبور : المدة التي قضيتها لحد الأن كافية لتحدد لك مكامن الخصاص في الفريق , هل بدأت في البحث عن بدائل ؟

سيفن فاندنبروك : إنه تقييم يرتبط يكل مدرب ويجب أن يقوم به على أساس منتظم. لكن نتائج تقييمي أنا لا يمكنني الإعلان عنها في وسائل الإعلام , لهذا سأستخدم “الجوكير” للتهرب من السؤال.

هبة سبور : تابعت حرصك الدائم على الحضور لمباريات فريق الأمل , هل لديك نية لتصعيد بعض اللاعبين للفريق الأول ؟

سيفن فاندنبروك : كل لاعب لديه فرصة بمجرد أن يكون لديه ما يكفي من الصفات والمهارات والالتزام … إن ما يثير اهتمامي بشكل خاص هو الأداء وما يمكن أن يقدمه للفريق وليس العمر , ولهذا يمكن أن نرى بعض لاعبي الأمل مع الفريق الأول مستقبلا .

هبة سبور : مرجعية الفريق وحجمه يدفعان الجماهير دائما للمطالبة بنتائج ايجابية كيف تتعامل مع هذا الضغط وكيف تخلص اللاعبين منه ؟

سيفن فاندنبروك : قبل 6 دورات عانينا من موقف مليء بالسلبية والضغط , أما الأن الجميع أصبح إيجابي ويتحدث عن الفوز باللقب … هذه هي مشاعر كرة القدم التي لا يمكننا التحكم فيها , لهذا الأمر متروك بين أيدينا للإبتعاد عن هذا الضغط وصياغة أهداف داخلية حقيقية قابلة للتحقيق , لهذا أشدد على أن التواصل الجيد مع اللاعبين والجمهور مهم جدًا هذا الوضع.

إغلاق