شرطان على تشيلسي تنفيذهما للتخلص من الحارس كيبا

وكالات

قدم المسؤولون في نادي إشبيلية الإسباني عرضا لضم كيبا أريزابالاجا حارس مرمى نادي تشيلسي الإنجليزي في الميركاتو الصيفي المنتهي في الخامس من أكتوبر الجاري، لكن وقف المقابل المادي الذي تطلبه إدارة البلوز نظير السماح للاعب بالرحيل، حجر عثرة في طريق إتمام الصفقة.

وخرج كيبا تقريبا من حسابات فرانك لامبارد المدير الفني لتشيلسي بعد تواصل مسلسل الأخطاء الكارثية التي يقترفها الإسباني والتي كان قد بدأها في الموسم الماضي، وكلفت الفريق مباريات مهمة.

المستوى المتواضع الذي ظهر عليه كيبا في ستامفورد بريدج دفع المسؤولين في تشيلسي إلى الإسراع في التعاقد مع الكاميروني الدولي إدوارد ميندي من نادي رين الفرنسي، فيما تتجه النية داخل النادي إلى الاستغناء عن كيا.

وقالت صحيفة إستاديو ديبورتيفو الإسبانية، إن الراتب المرتفع جدا الذي يتقاضاه كيبا هو العقبة الوحيدة الي تعترض عملية رحيله عن أسوار ستامفورد بريدج، سواء إلى النادي الأندلسي أو إلى أي ناد آخر يرغب في الحصول على خدمات صاحب الـ 26 عاما.

وأوضحت الصحيفة أن تشيلسي سيتعين عليه تقليل تكلفة صفقة كيبا عن القيمة المادية التي دفعها للحصول على توقيعه في صيف العام 2018، والبالغ قيمتها 71 مليون جنيه إسترليني، فيما سيتعين أيضا على النادي إقناع الحارس بقبول خفض كبير في راتبه حال وصول عرض مناسب من أجل تسريع العثور على ناد آخر.

وأصبح إدوارد ميندي الحارس الأساسي في ستامفورد بريدج، لكن تسببت الإصابة التي لحقت به وهو في معسكر منتخب أسود الكاميرن، في عودة الحارس الإسباني إلى المشهد، ليتعادل البلوز بثلاثة أهداف لمثلهم أمام ساوثهامبتون في إطار مباريات الجولة الخامسة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليج).

لكن أصبح كيبا خيارًا ثالثًا في خطط فرانك لامبارد.

تجدر الإشارة إلى أن الجهاز الفني لتشيلسي اضطر لتسجيل بيتر تشيك (المعتزل) كحارس رابع في قائمة الفريق التي تشارك في الدوري الإنجليزي الممتاز تحسبًا للظروف الناتجة عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

إغلاق