يوفنتوس وإنتر ميلان يطاردان نجم تشيلسي

وكالات

تتواصل الأزمات في قلعة (البلوز) في ظل خروج لاعب جديد من حسابات فرانك لامبارد المدير الفني لفريق تشيلسي، للموسم الجديد، وسط تقارير تتحدث عن رغبة ناديي يوفنتوس وإنتر ميلان الإيطاليين في التعاقد مع هذا النجم الدولي الكبير.

وودع فريق تشيلسي مساء الثلاثاء بطولة كأس الرابطة الإنجليزية من دور الستة عشر بعد خسارته بركلات الترجيح أمام توتنهامبعد التعادل في الوقت الأصلي للمباراة بنتيجة 1-1.

وغاب عن المشاركة في المباراة مع تشيلسي الظهير الإسباني الدولي المميز ماركوس ألونسو، في ظل خروجه من التشكيلة بعد الأزمة التي حدثت بينه وبين فرانك لامبارد في الأيام القليلة الماضية عقب مباراة وست بورميتش ألبيون في الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 3-3.

وكان لامبارد قد قام باستبدال ألونسو بعد نهاية الشوط الأول من مباراة وست بروميتش ألبيون، فقام اللاعب على الفوز بمغادرة ملعب المباراة وذهب لحافلة الفريق دون أن يعلم فرانك لامبارد أو يخبره مما دفع المدير الفني لاستبعاده من المباراة أمام توتنهام بالأمس.

وكشفت تقارير صحفية إيطالية في الساعات الماضية أن اللاعب صاحب الـ29 ربيعاً قد يكون مرشحاً بقوة للخروج من قلعة البلوز في الأيام القليلة المقبلة قبل غلق باب الانتقالات الصيفية في أوروبا.

وكتبت شبكة (سكاي) الرياضية الإيطالية، أن هناك رغبة لدّى مسؤولي فريق يوفنتوس طبل الدوري الإيطالي ووصيفه إنتر ميلان في الحصول على خدمات الظهير الإسباني المتميز.

ووفقا لـ (سكاي) فإن الإدارة الفنية في يوفنتسو ترى في ماركوس ألونسو حل مميز ورائع لاستعارته خلال الموسم الجاري، لخلافة ماتيا دي تشيليو المرجح رحيله خلال الأيام المقبلة، فيما يرغب أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق إنتر ميلان في لم الشمل من جديد مع الظهير الإسباني الذي كان يعتمد عليه بصورة دائمة حين كان مديراً فنياً لفريق تشيلسي قبل موسمين، ويعرف القدرات الفنية للاعب بشكل جيد، ويعتبره إضافة كبيرة لصفوف (النيراتزوري).

ولا يبدو أن ألونسو لديه فرص في تشكيلة تشيلسي في الموسم الجاري خاصة بعد التعاقد مع اللاعب الدولي المميز بنيامين تشيلويل، من ليستر سيتي، ضمن حفنة الصفقات التي أبرمها فرانك لامبارد في الصيف الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق