أرسنال يستغني عن 55 موظفا بسبب كورونا

بعد أقل من أسبوع على فوزه بكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وضمان التأهل إلى الدوري الأوروبي في الموسم المقبل، وفي ظل تفاوضه على عقد جديد بعدة ملايين لمهاجمه بيير-إيمريك أوباميانج، أعلن أرسنال عن خطط للاستغناء عن 55 موظفاً.

وقال أرسنال، الأربعاء، إن هذه التخفيضات نتيجة التداعيات المالية لجائحة كوفيد-19، وأثار الإعلان غضباً فورياً على وسائل التواصل الاجتماعي من المشجعين الذين قارنوا المبالغ الضخمة المخصصة للإبقاء على اللاعبين الكبار بالوظائف المفقودة في النادي الواقع بشمال لندن.

وقال النادي في بيان:« تضررت أرباح البث وأيام المباريات والأنشطة التجارية بشدة وهذه التداعيات ستستمر إلى موسم 2020-2021 المقبل على الأقل».

وأكد النادي أنه بذل كل ما في وسعه لتقليل النفقات، بما في ذلك تطوع اللاعبين والموظفين الكبار والمديرين بخفض أجورهم، مضيفاً:« لكن من الواضح الآن أننا يجب أن نقلل نفقاتنا بصورة أكبر لنضمن استمرار العمل بطريقة مستدامة ومسؤولة».

وتابع:« لا نتعامل مع الأمر باستهانة ودرسنا كل جوانب النادي ومصروفاتنا قبل الوصول لهذه النقطة، تلقينا أيضاً دعماً مالياً كبيراً من ملاكنا على صعيد إعادة تمويل دين الاستاد، كل هذه الخطوات قللت من تأثير الجائحة على النادي وساعدتنا على مواصلة الاستثمار في الفريق، هذا الأمر سيستمر في أن تكون له الأولوية».

إغلاق