مورينيو يسخر من اخطاء دي خيا

يرى البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي توتنهام الإنجليزي أن الإسباني الدولي ديفيد دي خياحارس مرمى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي يواجه انتقادات عنيفة بسبب تراجع مستواه، كان محظوظا في تجديد عقدة مع الشياطين الحمر في سبتمبر الماضي.

ويعاني ديفيد دي خيا من سوء حظ شديد هذا الموسم بعد ارتكابه سلسلة من الأخطاء الفادحة التي كلفت مانشيتر يونايتد الكثير، كان أخرها مسؤوليته عن الهدف الثاني الذي أحرزه تشيلسي في شباك الشياطين الحمر في المباراة التي أقيمت بنيهما أمس الأحد وخسرتها كتيبة سولسكاير بثلاثة أهداف دون رد في دور نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، حينما فشل في التصدي لتصويبة من ماسون مونت.

وارتفعت الأصوات المطالبة مؤخرا باستبعاد دي خيا من التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد والاستعانة بخدمات دين هندرسون حارسى مرمى شيفيد يونايتد المعار إليه من الشياطين الحمر، بعد تألقه اللافت للنظر رفقة ناديه.

ويرى مورينيو المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد السابق والذي أشرف فنيا على تدريب دي خيا طيلة أكثر من عامين في أولد ترافورد، أن تجديد إدارة يونايتد لعقد دي خيا كان بمثابة حظ كبير للإسباني.

وقال مورينيو في تصريحات أدلى بها لشبكة سكاي سبورتس البريطانية: «دي خيا؟ أعتقد أن اللحظة التي جدد فيه مانشستر يونايتد التعاقد معه هي نفس اللحظة التي لا يحتاج فيها يونايتد جهوده

وأوضح مورينيو المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني السابق: «قبل عام أو عامين، كان العالم كله يتهافت عليه (دي خيا)، أما الآن فقد أغلقت أمامه كل الأبواب الكبرى».

وأضاف: ريال مدريد أغلق أبوابه لأنه لا يحتاج إلى حارس مرمى مع كورتوا، وبرشلونة أغلق أبوابه في ظل تألق حارسه الشاب الرائع تير شتيجن، وباريس سان جيرمان أيضا أغلق أبوابه بعد تعاقده من الفذ كيلور نافاس».

وتابع مورينيو:« لا أرى ضغوطا عليه، فـ دي خيا قد حصل على عقد كبير، فهو محظوظ حقا بذلك».

ولا يزال عقد ديفيد دي خيا يتبقى فيه 3 أعوام مع مانشستر يونايتد بعد تجديده في بداية الموسم الحالي، لكنه لا يزاب يكافح من أجل استعادة مستواه، وارتكب سلسلة من الأخطاء القاتلة هذا الموسم.

إغلاق