كلوب يكشف السر وراء خسارة ليفربول المذلة أمام مانشستر سيتي

وكالات

رد الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي على المزاعم التي تقول إن لاعبي «الريدز» كانوا يفتقدون التركيز أمام مانشستر سيتي في المباراة التي خسرها الليفر بأربعة أهداف نظيفة، في أثقل خسارة يتكبدها حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» خلال الموسم الحالي.

وسقطت كتيبة كلوب برباعية نظيفة أمام أبناء الإسباني بيب جوراديولا في اللقاء الذي جمعهما أمس الخميس على ملعب الاتحاد، في أول مباراة لليفربول بعد تتويجه رسميا بلقب البريميرليج للمرة الأولى في 30 عاما.

وأقام لاعبو مانشستر سيتي ممرا شرفيا للاعبي ليفربول قبل انطلاق المباراة لتكريمهم بمناسبة حصدهم لقب الدوري الإنجليزي.

وجاءت رباعية مانشستر سيتي عن طريق كل من البلجيكي الدولي كيفين دي بروين في الدقيقة (25)، والإنجليزي رحيم ستيرلينج في الدقيقة (35)، وفيل فودين في الدقيقة (45)، وأوكسليد تشامبرلين بالخطأ في مرماه في الدقيقة (66).

وسجل الجزائري الدولي رياض محرز سجل هدفاً في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل من الضائع لكن تقنية الفيديو ألغته لوجود لمسة يد على فودين قبل وصول الكرة لمحرز لتنتهي المباراة برباعية كبيرة للفريق السماوي.

لكن كلوب، المدير الفني لنادي بوروسيا دورتموند الألماني السابق لم ترق له على ما يبدو الأقاويل بأن لاعبيه افتقدوا إلى التركيز أمام كتيبة جوارديولا، معتقدا أن الفرق الوحيد كان في استغلال بطل الدوري الإنجليزي في الموسمين الماضيين لكل الفرص التي لاحت له في اللقاء.

وقال كلوب في تصريحات أدلى بها لشبكة «سكاي سبورتس» البريطانية: «لقد افتقدنا إلى المرونة، وفي بعض المواقف كانوا (مانشستر سيتي) أسرع منا، فقد استغلوا الفرص التي سنحت لهم، فيما لم نفعل نحن».

وأوضح كلوب: «كان لدينا فرص كان من الممكن أن نسجل منها أهداف، لكن هذا ما حدث».

وبتلك النتيجة يتوقف رصيد ليفربول عند 86 نقطة يتصدر بهم الترتيب والبطولة التي توج بها رسميا في وقت سابق، فيما ارتفع رصيد مانشستر سيتي إلى 66 نقطة يحتل بها مركز الوصيف.

إغلاق