باريس سان جيرمان معرض لخسارة 360 مليون يورو بسبب كورونا

أجرى ماريون لابوري، أحد خبراء الاقتصاد في فرنسا، دراسة تتعلق بالأضرار الاقتصادية الناتجة عن أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، وآثارها على عالم كرة القدم.

وأشار في دراسته إلى أن تلك الأزمة ستؤثر بشكلٍ كبير على أغنى 20 نادي رياضي في العالم، من بينهم باريس سان جيرمان وأولمبيك ليون الفرنسيين.

ووفقًا لحساباته والدراسة الذي أجراها؛ فإن باريس سان جيرمان حقق دخلًا الموسم الماضي تُقدر قيمته بـ 636 مليون يورو، بينما حقق أولمبيك ليون دخلًا تصل قيمته إلى 221 مليون يورو.

وأشار كذلك إلى أن العملاق الباريسي خسر هذا العالم ما بين 100 و195 مليون يورو، في حين خسر ليون ما بين 30 و65 مليون يورو، وأكد أن تلك الخسارة ناتجة عن حقوق البث التليفزيوني، تذاكر المباريات وكذلك رعاة الأندية.

وعلى جانب آخر وضع لابوري سيناريو أسوأ مشيرًا إلى أن خسائر باريس سان جيرمان قد تصل إلى 360 مليون يورو الموسم المقبل بسبب فيروس كورونا، بينما قد تصل خسائر ليون إلى 100 مليون يورو في أسوأ الحالات.

وأما في أحسن الأحوال؛ فيتوقع وصول خسائر العملاق الباريسي إلى 30 مليون يورو وأولمبيك ليون إلى 5 مليون يورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق