المان سيتي يواجه خطر فقدان 11 لاعبا دفعة واحدة

هبة سبور – وكالات

قد يواجه مسئولو نادي مانشستر سيتي، صيفًا ساخنًا ومزدحمًا في سوق الانتقالات الصيفية المقبل، حيث يعاني السيتيزين من حالة قلق كبيرة حول العديد من نجومه الذين يقتربون من الرحيل دفعة واحدة، وهم 11 لاعبًا على رأسهم الثنائي ليروى ساني وجابرييل جيسوس مهاجما الفريق.

وعلى الرغم من الصيفين الماضيين، اللذين شهدا الحد الأدني من أعمال السيتي في سوق الانتقالات، فإن بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي قد يدفع الإدارة لعقد عدد من الصفقات، كي يعزز صفوف الفريق ويعيد بناء قائمته بلاعبين أقوياء، يمكنهم منافسة ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز مجددًا، بعدما اقترب الريدز من التتويج بلقب موسم 2019 – 2020.

يذكر أن الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي بات معلقًا بسبب جائحة فيروس كورونا التي تضرب الكرة الأرضية ككل وراح ضحيتها أكثر من 17 ألف حالة وفاة وأصيب أكثر من 300 ألف شخص بها، وبسببها أعلن إيقاف معظم الأنشطة الرياضية حول العالم، وباتت الأندية تترقب الموقف من أجل المضي قدمًا في أعمالها.

من التعاقدات التي قد يسعى لها السيتي، فإن العمل على التعاقد مع مدافع قوي يعتبر هو الأولوية القصوى لدى السيتي وخاصة بعد تراجع مستوى نيكولاس أوتاميندي ورحيل فينسنت كومباني الموسم الماضي، بجانب أيضًا أولوية التعاقد مع ظهير أيسر مميز بعد ثلاثة مواسم من المعاناة ومشاكل الإصابة التي ضربت لاعبهم بنجامين ميندي، ما جعل كتيبة بيب جوارديولا لديها العديد من مراكز النقص ونقاط الضعف خلال الموسم الحالي.

ومن حيث الراحلين عن صفوف الفريق، فستكون قائمة كبيرة مليئة بالنجوم، وعلى رأسهم ديفيد سيلفا نجم خط وسط الفريق وكلاوديو برافو الحارس الثاني خلف إيدرسون، حيث سيسعى السيتي لاستبدالهم خاصة مع انتهاء عقدهم في نهاية الموسم، بجانب العديد من اللاعبين الذين سنستعرضهم في السطور التالية:

سكوت كارسون
لم يشارك حارس المرمى الذي استعاره السيتي، وقد انضم إلى مقاعد البدلاء في عدد قليل من المناسبات فقط. من المؤكد أنه سيعود إلى فريقه ديربي كاونتي مجددًا، ولكن الشيء الوحيد الذي يجب على السيتيزين مراعاته هو وضع كارسون في الفريق. إذا غادر كارسون، يجب أن يكون هناك إضافة جديدة لذلك المركز.

أنجيلينو
يبدو أن الظهير الأيسر وجد النادي المثالي له، حيث يلعب في آر بي لايبزيج الألماني بأسلوب لعب يناسب ميوله الهجومية، لكن يعيبه نقطة ضعف وحيدة هي المهام الدفاعية، وعليه يجب أن ينتبه مانشستر سيتي ويغري اللاعب المتميز في الدوري الألماني.

وإذا كان لايبزيج مهتمًا بجعل صفقة اللاعب أنجلينيو دائمة، فعليه أن يكون مستعدًا لدفع 25 مليون جنيه إسترليني للناديي الإنجليزي للإبقاء على خدماته في الفريق، وإكمال المشروع الذي يسير فيه النادي الألماني بشكل جيد.

جون ستونز
لم يستمتع جون ستونز بموسم جيد، وكافح كثيرًا من أجل الاحتفاظ بمكانه في خط الدفاع، حتى مع إصابة زميله إيمريك لابورت في أوقات كبيرة من الموسم، إلا أنه فقد مكانه لصالح البرازيلي فيرناندينو الذي أعاده بيب جوارديولا من خط الوسط ليكون المدافع الثاني في تشكيلته.

ارتبط اسم ستونز بالانتقال إلى صفوف آرسنال والانضمام إلى مدربه السابق ميكيل أرتيتا، بعد أن تولّى مقاليد الجهاز الفني في الجانرز، وقد يجمع شملهما في الصيف المقبل.

توسين أدارابيويو
موهبة السيتي يثير الإعجاب في صفوف فريق بلاكبيرن، ووسط ذلك يضع عينه دائمًا على التواجد في صفوف فريق عائلته، لكنه سيواجه صعوبة كبيرة في التواجد وسط تشكيلة الإسباني جوارديولا، خاصة وهو في مرحلة فارقة في حياته من أجل إثبات نفسه كأحد اللاعبين الذين يتنظرهم مستقبل باهر، وقد يكون الانتقال بشكل دائم بعيدًا عن السيتيزين هو الحل الأمثل له.

جواو كانسيلو
لم ينجح الأمر مع كانسيلو منذ وصوله إلى بطل الدوري الإنجليزي الموسمين الماضيين، بأموال كبيرة في الصيف الماضي، لذلك ليس من المستغرب إذا تم ربطه بالراحلين عن صفوف النادي، حيث سيكون جميع الأشخاص في السيتيزين مرحبين برؤية اللاعب ينجح، لكن إذا تم تقديم عرض مميز له فقد تكون المصلحة العامة بين الطرفين هي الفراق.

أيا كان ما يحدث، فإن كانسيلو سيكون أمام تحد كبير عندما يخوض العديد من المباريات لإثبات نفسه وإنقاذ مستقبله.

ليروي ساني
سيعود بايرن ميونيخ الألماني باهتمامه الكبير ومحاولاته المستمرة لضم النجم الألماني ليروى ساني، ورغم إصابة اللاعب بقطع في الرباط الصليبي في مباراة الدرع المجتمعية في الصيف الماضي، وعدم مشاركة اللاعب الذي يشغل مركز الجناح منذ ذلك الحين في أي مباراة، وعليه فإنه يجب أن يكون لائقًا مرة أخرى عندما يلعب سيتي مبارياته المقبلة بعد رفع الإيقاف المؤقت على الأنشطة الرياضية بسبب كورونا، وسط توقعات كبيرة بعودة البافاريين بعرض كبير لضمه.

باتريك روبرتس
موسم آخر، إعارة أخرى لروبرتس الذي عرقلته الإصابة أثناء تواجده في صفوف جيرونا من قبل، وهذا الموسم بالكاد لعب في نورويتش عددا قليلا من المباريات قبل أن يصاب مجددًا، وقد يرحل إلى صفوف ميدلزبره.

إنه يحتاج إلى خوض المباريات، وذلك لن يكون سهلًا في مانشستر سيتي، فستكون الخطوة المؤكدة هي رحيله الدائم عن صفوف الفريق بعد عامين محبطين له من الإعارة.

جاك هاريسون
استقر الجناح جاك هاريسون في صفوف ليدز، ويلعب دورًا كبيرًا مع زملائه في محاولة التأهل للدوري الممتاز. إذا حدث ذلك فقد يتحرك مسئولو الأخير لجعل الانتقال دائمًا، ومن المرجح أن يقابل ذلك بترحاب في السيتي وعدم اعتراض.

جابرييل جيسوس
جيسوس قدم الكثير من المباريات المميزة هذا الموسم، وأثبت أنه سيفعل كل ما يطلب منه عند إعطائه الفرصة خلف سيرجيو أجويرو، بعد اعتماد جوارديولا على عدم اللعب بمهاجمين معًا في خططه هذا الموسم، لكن هل يقبل جيسوس بأن يكون الخيار الثاني لموسم آخر، رغم وجود فرصة قيادة لمعظم خطوط الهجوم في الأندية الكبرى الأخرى في أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق