مبابي يكشف كواليس لقائه مع زيدان

يسعى ريال مدريد الإسباني، بقيادة مديره الفني الفرنسي زين الدين زيدان، للحصول على توقيع، نجم منتخب فرنسا وفريق باريس سان جيرمان، كيليان مبابي، خلال الفترة المقبلة من أجل تأمين مستقبل النادي الملكي بأحد النجوم الكبار من نوعية «الجلاكتيكوس» الذين دأب ريال مدريد تحت رئاسة فلورنتينو بيريز، على تقديم واحد منهم لجماهيره من وقت لآخر.

ويرتبط كيليان مبابي بعقد مع إدارة نادي باريس سان جيرمان برئاسة القطري ناصر الخليفي حتى صيف 2022، وحتى الآن يرفض اللاعب تمديد تعاقده مع النادي.

ونشر كيليان مبابي خلال الساعات الماضية خطاباً في المنصة الإعلامية The Players Tribune، التي يتم تحريرها بواسطة نجوم الرياضة في العالم، كشف خلالها عن شعوره حينما تلقى مكالمة لأول مرة من أجل خوض دورة تدريبية في ريال مدريد، وعلاقته بمواطنه الأسطورة زين الدين زيدان.

الجدير بالذكر أن ريال مدريد على موعد مساء اليوم الأربعاء، مع مباراة من العيار الثقيل مع ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي، ضمن ذهاب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا.

مبابي: عندما اتصل بي زيدان شعرت أنني أسير على القمر

وتذكر مبابي خلال الكلمات التي كتبها في العمود الأيام التي قضاها في ريال مدريد، عندما كان يتدرب في النادي وهو طفل، وعلاقته بزين الدين زيدان، الذي يعتبره بمثابة المثل الأعلى له، وقال مبابي: «قبل أن أبلغ الرابعة عشرة من عمري حصلت على مفاجأة مذهلة، حيث تلقى والدي مفاجأة سعيدة، من شخص في ريال مدريد يدعوه إلى المجيء إلى إسبانيا، من أجل حضور دورة تدريبية خلال فترة الإجازة».

وتابع مبابي: «لقد كانت مفاجأة رائعة، لأنهم في الحقيقة قالوا لوالدي: «زيدان يود أن يرى ابنك» وكان زيدان في ذلك الوقت، هو المدير الرياضي في ريال مدريد، وكان الأمر كله بالنسبة لي كما لو كنت على سطح القمر».

وواصل أيقونة باريس سان جيرمان، قائلاً: «لم يكن الأمر بهذه البساطة، كان الكشافة للأندية العالمية قد بدأوا في حضور تدريباتنا، وكنت قد بدأت أحظى ببعض الاهتمام من وسائل الإعلام، وعندما يكون عمرك 13 عامًا، لا تعرف كيفية التعامل مع كل هذا، كان هناك الكثير من الضغط وأسرتي تريد حمايتي من كل ذلك، كان عيد ميلادي الرابع عشر في ذلك الأسبوع وما لم أكن أعرفه هو أن والدي كانا ينظمان كل شيء مع فريقي في ذلك الوقت ليأخذني إلى مدريد كهدية عيد ميلاد لي، ولم نخبر أحداً إلى أين نحن ذاهبون، ولم أخبر حتى أقرب أصدقائي، لأنني كنت متوترا للغاية».

وأوضح مبابي أن أهم لحظة، عندما قابل زيدان، الموجود بالفعل في مدينة فالديباس الرياضية، وقال: «لن أنسى أبدًا اللحظة التي وصلنا فيها إلى مركز التدريب من المطار، التقينا زيدان في موقف السيارات يقف بجوار سيارته، وكانت سيارة جميلة حقًا، واستقبلنا بعضنا بعضًا ثم عرض اصطحابي إلى الملعب للتدريب.

وأضاف مبابي: «أشار لي إلى المقعد الأمامي كما لو كان يقول لي: استمر، تعال لكنني تجمدت وسألته: هل أخلع حذائي؟ هاهاها! لا أعرف لماذا قلت ذلك، لقد كانت سيارة زيزو رائعة، وقال: «بالطبع لا، هيا، ادخل وأخذني إلى معسكر التدريب، وكنت أفكر بنفسي، أنا في سيارة زيزو، هذا ليس حقيقيًا، لا يزال يجب أن أنام بعض الأحيان، حتى عندما تعيش شيئًا ما بشكل حقيقي، تشعر أنك في حلم».

إغلاق