نايمار يغيب عن كارنافال ريو للمرة الـأولى منذ ست سنوات

أعلن البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أنه سيتغيب عن حضور المهرجان الأكبر في بلاده، والذي يقام في مدينة ريو دي جانيرو، للمرة الأولى منذ 6 سنوات.

ونشر نيمار فيديو قصير عبر حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي فجر السبت جاء فيه: «أعلن بسعادة بالغة أنني سأغيب عن كرنفال 2020، لذلك، لن تكون هناك إثارة جدل هذه المرة».

وهذا العام، لا يمتلك نيمار عذرًا جيدًا ليسافر إلى البرازيل، حيث إنه خلال المواسم الماضية، سواء مع باريس سان جيرمان أو برشلونة، كان لديه دائمًا سبب ليتوجه إلى بلاده، وبالإضافة إلى ذلك فإنه في الأيام الأخيرة كان يعيش وضعًا صعبًا في النادي الباريسي، خاصة بعد الهزيمة أمام نادي بوروسيا دورتموند الألماني بنتيجة 2-1، في ذهاب الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا.

ووجه نيمار اللوم إلى الطاقم الفني بعد الخسارة في «سيجنال إيدونا بارك» بأنهم السبب في عدم قدرته على إخراج أفضل ما لديه في تلك المباراة.

ويعلم نيمار جيدًا أنه لا يحظى بأفضل وقت له في باريس سان جيرمان، وأن عليه إظهار قدراته بالشكل الأمثل، وسفره إلى البرازيل لحضور الكرنفال سيتسبب في أزمة جديدة داخل غرف الملابس ومع مشجعي النادي الباريسي، كما يعي نيمار أن الجزء المعقد من الموسم قد بدأ بالفعل، وأن تركيزه يجب أن يكون بنسبة 100% مع باريس سان جيرمان لمساعدة الفريق.

وهذا العام لن يستمتع نيمار بالكرنفال الشهير في بلاده، كما حدث في موسمي 2018 و2019، حيث كان يتعافى من إصابات في مشط القدم خلال تلك الفترة من العامين الماضيين، وفي عام 2017، وحين كان في صفوف برشلونة توجه إلى البرازيل أيضًا بسبب مشكلة عضلية، أما في عامي 2015 و2016، فتوجه إلى الكرنفال بسبب إيقافه لتراكم البطاقات.

ويقام كرنفال ريو دي جانيرو سنويًا، ويعد الأكبر في العالم، ويحضره قرابة مليوني شخص يوميًا من كل أنحاء العالم، وهو تقليد بدأ منذ عام 1723، وفي العام الحالي انطلق الكرنفال في يوم 21 فبراير الجاري ويمتد حتى يوم 26 من الشهر ذاته.

إغلاق