أياكس يحمي فان دي بيك من أسئلة مستقبله مع ريال مدريد

خلال الأيام الأخيرة، امتلأت هولندا بالصحفيين الإسبان، الذين رافقوا نادي فالنسيا، وحاولوا الحصول على أي سبق صحفي في مسألة انتقال دوني فان دي بيك نجم نادي أياكس أمستردام إلى ريال مدريد.

ولا يخفى على أحد أن اللاعب المستقبلي لنادي ريال مدريد يعيش في الوقت الراهن حالة من الجنون، وفي القسم الإعلامي لنادي أياكس أمستردام يحاولون حمايته، وبذلوا قصارى جهدهم لعدم تحويل مسار الأسئلة الموجهة إلى فان دي بيك إلى تلك المتعلقة بمستقبله، والحديث فقط عن الشق الرياضي.

يوم الإثنين الماضي، تواجد دون فان دي بيك في المؤتمر الصحفي قبل مباراة أياكس أمام فالنسيا في الجولة الختامية من دوري أبطال أوروبا، ولم يتوقف الصحفيون الإسبان الذين تواجدوا في هولندا عن الحديث عن مستقبل فان دي بيك.

الأسئلة التي وجهت إلى الهولندي الشاب كان محورها، ريال مدريد وملعب سانتياجو بيرنابيو، لدرجة أنه كان على رئيس قسم الصحافة في أياكس أن يوقف سيل الأسئلة من الصحفيين الإسبان، لأنها كانت أكثر من اللازم.

وسقط أياكس أمام فالنسيا بهدف دون رد، ليودع النادي الهولندي دوري أبطال أوروبا، وفان دي بيك، كونه أحد أهم اللاعبين في غرف ملابس النادي الهولندي، خرج من جديد في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، وبعد عدة دقائق من الإجابات باللغة الهولندية، حاولنا في «آس» أن نسأله باللغة الإنجليزية، ورغم ذلك، وحين تحول النقاش إلى أن الإقصاء من دوري الأبطال قد يغير الأمور عن تقييم فرصة مغادرة أياكس في يناير، أنهى مسئول الصحافة في أياكس المؤتمر الصحفي، وأعاد اللاعب إلى غرف خلع الملابس.

وبعد توديع دوري أبطال أوروبا، لم يكن الوقت مناسبًا لسؤال فان دي بيك عما يمكن أن يقوم به في غضون شهر، لكن الحقيقة هي أن الوضع قد يتغير، خاصة أن أهداف الهولندي في أفضل ملاعب أوروبا هي التي جعلت مسئولي التخطيط الرياضي في ريال مدريد يضعون اسمه كأحد أبرز الأهداف على أجندتهم، والآن فقد اللاعب فرصة المنافسة في البطولة بعد الانتقال إلى الدوري الأوروبي.
الأمور منتهية
ومن حيث المفاوضات، تبدو الأمور أكثر من واضحة، فاللاعب يرغب في القدوم إلى إسبانيا، ورفض بالفعل عرضًا من توتنهام هوتسبير الإنجليزي، ولن يمثل عقده أزمة لنادي ريال مدريد، ولن يكون هناك صعوبات في إخراجه من أياكس، والذي يمكن أن يقبل رحيله مثلما حدث مع ماتياس دي ليخت وفرينكي دي يونج، إذا حصلوا على قيمة أكثر من 50 مليون يورو.

ومع إغلاق كل شيء، فإن موافقة زين الدين زيدان هي فقط ما ينقص إتمام الصفقة، والذي لا يزال كما هو الحال في أغسطس يحاول الحصول على توقيع مواطنه بول بوجبا، وفي الصيف المقبل تقام بطولة أمم أوروبا 2020، وقد تلعب ضد مسألة انتقاله إلى ريال مدريد، ولذلك سنرى ما إذا كانت وضعيته ستتغير في يناير.

إغلاق