مورينو يودع لاعبي إسبانيا بالبكاء.. وإنريكي يقترب من العودة إلى منصبه

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

ودع روبرت مورينو مدرب المنتخب الإسباني جميع لاعبيه بالبكاء في غرفة خلع الملابس، بعد إبلاغه بأنه لن يبق في منصبه، عقب الفوز على رومانيا الاثنين في التصفيات المؤهلة لبطولة يورو 2020.

وكشفت صحيفة “ماركا” أنه سيتم الإعلان عن قرار إقالة مورينو خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، وتعيين بدلا منه المدرب السابق لويس إنريكي الذي سيتولى قيادة لاروخا في بطولة يورو 2020.

وكان المدرب مورينو رفض الظهور أمام وسائل الإعلام، مساء أمس، لمعرفته بخبر الإقالة، وذلك عقب المباراة التي فاز بها بنتيجة عريضة (5 أهداف نظيفة) أمام منتخب رومانيا في ختام التصفيات المؤهلة ليورو 2020.

وتولى إنريكي البالغ 49 عاما تدريب منتخب إسبانيا بعد نهائيات مونديال روسيا بدلا من فرناندو هييرو، بينما حصل مورينو على هذا المنصب مؤقتا في شهر يوليو الماضي، عندما علم إنريكي بمرض ابنته قبل المباراة ضد منتخب مالطا في تصفيات يورو 2020، ومن ثم وفاتها بعد صراع مع مرض سرطان العظام، وعليه فسيحصل مورينو على تعويض مادي من قبل الاتحاد الإسباني.

وخاض مورينو منتخب “اللاروخا” 6 مباريات، فاز في 4 منها وتعادل في اثنتين، ونجح في تصدر “الماتادور” لمجموعته الأوروبية المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

مستقبل إبراهيموفيتش يحير الجميع.. ووكيله يكشف عن “مفاجأة”

لا يزال النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش يعيش حالة مثيرة للجدل، فبعد تركه للدوري الأميركي…