خطة زيدان لإعادة اكتشاف إيسكو

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

في مارس الماضي، وافق الفرنسي زين الدين زيدان، مدربريال مدريد، على خوض تحدي فلورنتينو بيريز بالعودة إلى قيادة الناي الملكي، وحينها كانت الأجواء مشتعلة داخل الفريق وتغمره الأزمات، واحدة من هذه الأزمات الكبيرة كان بطلها إيسكو، بسبب خلافه مع سانتياجو سولاري، المدرب الأرجنتيني السابق للمرينجي.

وتعرض إيسكو لحالة تجاهل من سولاري، مما سبب غضب اللاعب ودخل في مشاكل كبيرة أبرزها تركه معسكر الفريق وذهابه إلى ملعب «سانيتاجو برنابيو» في سيارته الخاصة، وعدم اصطحاب زملائه في أتوبيس النادي، لا سيما أنه كان قد خرج من قائمة سولاري لهذا المباراة التي انتهت بفوز أياكس أمستردام برباعية مقابل هدف وحيد وخرج الريال من دور الـ 16 في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتحدث زيدان في مؤتمره الأول عن أزمة إيسكو، قائلاً: «إيسكو يريد المشاركة ولديه الشغف لهذا، ولا توجد أي مشكلة في هذا الأمر» هذه كانت إجابة زيدان عن لاعبيه المهمين في فترة ولايته الأولى، خاصة أن إيسكو كان يشارك بشكل أساسي مع الكتيبة التي حققت الثانية عشرة والثالثة عشرة في التشامبيونزليج، نفس الأمر حدث مع جاريث بيل، وانتهت أزمة إيسكو بعودة مسارها إلى طبيعته.

وتثبت انطلاقة الموسم الحالي هذا الأمر، على الرغم من عدم استدعائه لقائمة المنتخب الإسباني لمرتين تحت قيادة روبرت مورينو، ولكن زيدان يريد استعادة أفضل نسخة من إيسكو، للمنافسة على المقعد الثالث في وسط الملعب مع توني كروس ولوكا مودريتش، لا سيما أن الثنائي فيدي فالفيردي وكاسيميرو حجزا مقعدهما الأساسي بالفعل، لهذا خطة الفرنسي تتمثل في عدم التخلي عن سحر إيسكو.

وكانت الدقائق التي منحها زيدان لإيسكو أمام إيبار أكبر دليل على خطته وإرادة الفرنسي بدخول إيسكو رويدًا رويدًا في ديناميكية الفريق، على عكس ما حدث مع مارينو دياز وفينيسيوس جونيور وأودريزولا وإبراهيم دياز، لهذا إيسكو دائمًا يتواجد في قائمة الريال سواء شارك أو جلس على دكة البدلاء.

,وصل إيسكو إلى مدريد في صيف 2013، أي نفس الموسم الذي هبط فيه الويلزي جاريث بيل إلى البرنابيو، ولكن الإسباني كلف خزينة المرينجي 28 مليون يورو وحينها كان في سن 22 عامًا، لهذا كان بمثابة لاعبًا واعدًا.

وكشف موقع ترانسفير ماركت أن إيسكو تعرض لهزة في قيمته السوقية خلال عام 2018 بعدما كانت تقدر بـ 80 مليون يورو والآن أصبحت 60 مليون يورو، ومازال صغيرًا ويراقبه بيب جوارديولا لتدعيم مشروع الإنجليزي في صفوف مانشستر سيتي، ولكن في خطط الريال لا توجد أي نية لبيعه، لأن أرقام إيسكو في عدد مشاركاته تنخفض مع مرور الوقت، لهذا هدف زيدان هو استرجاع كل هذا.

لدى إيسكو فرصة كبيرة لضرب الطاولة وزيادة ثقة زيدان به خلال المباريات القادمة قبل موعد أعياد الميلاد، بينها مباريات في الدوري الإسباني أمام فالنسيا وأتليتك بلباو ومباراتين في دوري الأبطال أمام كلوب بروج وباريس سان جيرمان، بالإضافة إلى مباراة الكلاسيكو المؤجلة.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

هل ينقل الكلاسيكو لأرض محايدة ؟

الاتحاد الإسباني لكرة القدم لديه الصلاحية بنقل الكلاسيكو إلى أرض محايدة إذا ما زادت حدة ال…