الافريقي يفوز على النجم الساحلي ويحرز لقب كأس تونس

أحرز الإفريقي، لقب كأس تونس، عقب فوزه، بنتيجة 4-1، على نظيره النجم الساحلي، اليوم الأحد، في اللقاء الذي أقيم على الملعب الأولمبي برادس.

ونجح الإفريقي، في إنقاذ موسمه، بحصد لقب الكأس، بعد أن ذهب درع الدوري التونسي، إلى الترجي الرياضي.

حملت رباعية الإفريقي، توقيع صابر خليفة (هدفين) ووسام بن يحيى وغازي العيادي، فيما حمل هدف النجم الساحلي، توقيع رامي البدوي.

بدأ الإفريقي، اللقاء، بضغط مكثف، بحثا عن هدف مبكر، يريح أعصابه، وكاد أن يحقق ذلك، في الدقيقة 11، عن طريق أحمد خليل، الذي سدد بقوة، لكن الحارس أشرف كرير، كان في المكان المناسب.

ورد النجم الساحلي، بمحاولة، في الدقيقة 13، عن طريق بانجورا، الذي أضاع فرصة تهديفية، بعد أن راوغ العابدي.

وفي الدقيقة 22، أشهر الحكم يوسف السرايري، البطاقة الحمراء، في وجه لاعب النجم الساحلي، وجدي كشريدة، وهو ما سهل مهمة الإفريقي، الذي هدد مرمى أشرف كرير، في أكثر من مناسبة.

وأثمر ضغط الإفريقي، عن هدف، في الدقيقة 36، عن طريق وسام بن يحيى، الذي استغل خطأ الحارس كرير، ليودع الكرة داخل الشباك.

وفجر هذا الهدف، الكثير من الجدل، بعد أن رفض الحكم يوسف السرايري، احتسابه، قبل أن يتراجع ويعلن عن شرعيته.

وقبل نهاية الشوط الأول، كاد النجم الساحلي، أن يدرك هدف التعادل، عن طريق بانجورا، لكن الحارس سيف الدين الرفي، دافع عن مرماه.

وبعد بداية الشوط الثاني، وتحديدا في الدقيقة 51، نجح صابر خليفة، في تسجيل الهدف الثاني للإفريقي، بعد تمريرة متقنة من زميله العابدي.

ونجح الإفريقي، في تسجيل الهدف الثالث، عن طريق غازي العيادي، بعدما تسلم تمريرة ساحرة، من باسين الشماخي، الذي راوغ الحارس كرير، ومرر الكرة لزميله العيادي، الذي أودعها داخل الشباك.

وقلص رامي البدوي، الفارق للنجم الساحلي، من ضربة رأس، قبل نهاية اللقاء، بعشر دقائق، بعد ركلة حرة نفذها حمزة لحمر.

وكاد عمرو مرعي، أن يجعل النتيجة 2-3 للإفريقي، بضربة رأس قرب النهاية، لكن دفاع الإفريقي أخرجها من على خط المرمى.

وسجل صابر خليفة، هدفه الشخصي الثاني والرابع للإفريقي، في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع، بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

زر الذهاب إلى الأعلى