جائزة فردية جديدة تدخل خزينة صلاح

حصل المصري محمد صلاح نجم ليفربول، على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم المقدمة من شركة “إي إيه سبورتس” لألعاب الفيديو.

وسجل اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا 31 هدفا في 35 مباراة شارك فيها بالمسابقة خلال موسمه الأول في قلعة أنفيلد، قادمًا من روما الإيطالي.

وتفوق صلاح على زملائه المرشحين الآخرين ديفيد دي خيا (مانشستر يونايتد) وهاري كين (توتنهام هوتسبير) وجيمس تاركوفسكي (بيرنلي) وكيفن دي بروين ورحيم ستيرلينج (مانشستر سيتي) في تصويت على الإنترنت.

وعن حصوله على الجائزة، قال الجناح المصري: “أنا سعيد للغاية، إن الفوز بهذه الجائزة شرف كبير”.

وأضاف في تصريحات نقلها موقع ليفربول الرسمي: “كان في ذهني دائمًا العودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز كي أثبت نفسي”.

وأشاد صلاح بمدرب الريدز الألماني يورجن كلوب، مشيرًا إلى أنه لعب دورًا رئيسيًا في ظهوره كأحد أبرز هدافي أوروبا هذا الموسم.

وواصل: “قبل كل شيء، نحن أصدقاء، وأنا أحبه كثيرا، لقد ساعدني كثيرا فيما أفعله الآن، سواء في الملعب أو خارجه”.

وأكمل: “يجب أن أشكره على كل ما فعله هذا العام، أنا حقا أحترمه كثيرا، وأنا متأكد من أننا سنفعل شيئا خاصا للنادي هذا العام”.

واختتم تصريحاته قائلا: “لكن لا يزال هناك مباراتان، علينا التفكير في ذلك”.

وأصبح بذلك صلاح هو ثالث لاعب من ليفربول يحصل على هذه الجائزة بعد المهاجمين مايكل أوين ولويس سواريز.

وحصد صلاح العديد من الجوائز مع ليفربول في الموسم الحالي، أبرزها جائزتي رابطتي المحترفين والكتاب لأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، بخلاف لاعب الموسم في الريدز

زر الذهاب إلى الأعلى