كاريك: مواجهة ليفربول ذات طابع خاص وهو منافسنا الأول وليس المان سيتي

قال مايكل كاريك، لاعب وسط مانشستر يونايتد، اليوم الجمعة، إن ليفربول يظل المنافس الأكبر لفريقه، وليس الجار مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأصبح سيتي من القوى الكبرى خلال السنوات الأخيرة، وتوج بلقبه الثالث في الدوري في آخر سبعة مواسم الشهر الماضي.

على الجانب الآخر غاب يونايتد للموسم الخامس على التوالي عن التتويج بلقب الدوري، بينما لم يفز ليفربول بالدوري منذ 1990.

ورغم ذلك قال كاريك، قائد مانشستر يونايتد، الذي سيخوض آخر مباراة مع فريقه أمام واتفورد بعد غد الأحد قبل اعتزاله، إن التنافس التاريخي بين أكثر فريقين تتويجا بالألقاب في إنجلترا يعطي مباراة الفريقين أهمية بالغة في غرفة ملابس يونايتد.

وقال كاريك الذي انضم ليونايتد في 2006 لشبكة “ئي.إس.بي.إن” التلفزيونية: “أعتقد أن مواجهة ليفربول لها أهمية خاصة.. إنها مباراة مختلفة حقا”.

وتابع: “أعتقد لو نظرت إلى مباريات سيتي الآن ستجد أن مواجهات ليفربول أهم نظرا للتاريخ والتقاليد وكل شيء آخر حولها”.

وواصل: “بالطبع سيتي يقدم مستويات جيدة لكن بالنسبة لي مواجهات ليفربول تحمل شعورا مختلفا”.

وقدم سيتي بقيادة مدربه بيب جوارديولا، العديد من العروض الرائعة وفي طريقه ليصبح أول فريق في دوري الأضواء يحصد 100نقطة في الموسم.

وأضاف قائد مانشستر يونايتد: “حدثت تغييرات كبيرة منذ انضمامي للفريق”.

وختم: “كنا دائما ضمن المرشحين للفوز باللقب، لكن مع الوقت تطور سيتي وأنفق الكثير من الأموال على الصفقات.. الآن الفريق ينافس على اللقب كل موسم مثلنا وكذلك تشيلسي وآرسنال”.

زر الذهاب إلى الأعلى