بعد النتيجة “الكاسحة”.. ساري ينزع ملابس تشيلسي والإدارة تبحث عن خليفته

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

ظهر المدرب الإيطالي، ماوريزيو ساري، في أول مران لفريق تشيلسي الإنجليزي بعد الهزيمة المهينة بنتيجة 6-0 أمام مانشستر سيتي، في الدوري الإنجليزي، ظهر مرتديا ملابس لا تحمل شعار البلوز.

وذكرت صحيفة “the sun” البريطانية أن ساري اعتاد دائما أن يرتدي ملابس التدريب الرسمية لنادي تشيلسي أثناء قيادة مران الفريق.

لكن المدرب البالغ 60 عاما ظهر في اليوم التالي للخسارة التاريخية بملابسه الشخصية، فيما قضى أغلب الوقت وحيدا في الملعب مع بعض الأحاديث المقتضبة مع معاونيه في الجهاز الفني.

وبات مستقبل بقاء ساري في منصبه كمدير فني لتشيلسي موضع شك، بعد هذه الهزيمة المفاجئة أمام السيتي.

وتداولت تقارير صحفية أن المدرب الإنجليزي، فرانك لامبارد، أسطورة البلوز المعتزل، ومدرب فريق ديربي كاونتي، من أبرز المرشحين في الوقت الحالي للحصول على منصب المدير الفني لفريق البلوز في الموسم المقبل، في حال التخلي عن ساري.

كما برز من بين المرشحين لتدريب تشيلسي اسما زين الدين زيدان، ودييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد.

وذكرت صحيفة “لا غازيتا ديلو سبورت” أن جيانفرانكو زولا المدرب المساعد الحالي سيكون مديرا فنيا مؤقتا لتشيلسي في الفترة المقبلة لحين إيجاد بديل.

يذكر أن تشيلسي قد تراجع بالأمس للمركز السادس بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي، برصيد 50 نقطة، متساويا مع أرسنال، وبفارق نقطة وحيدة عن مانشستر يونايتد.

مقالات ممكن أن تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

رومان سايس يغلق الباب أمام الأندية الطامعة في خدماته

أعلن فريق وولفرهامبتون الإنجليزي لكرة القدم، اليوم الخميس، تجديد عقد لاعبه، ومدافع المنتخب…