تصريحات كوتينيو تهدد صفقة انتقاله إلى مانشستر يونايتد

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - اس اريبيا

اقترن اسم البرازيلي فيليب كوتينيو مهاجم برشلونة الإسباني مؤخرا بالانتقال إلى فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي بعد تعثره في حجز مكان في التشكيلة الأساسية لكتيبة إرنيستو فالفيردي منذ وصوله إلى «الكامب نو» قادما من ليفربول الإنجليزي قبل عام نظير 142 مليون إسترليني.

وصرح كوتينيو أنه يرغب في البقاء في «البارسا»، والقتال من أجل إثبات الذات في الفريق الأول، لاسيما بعدما طالبه مدربه بالعمل لتطويره أدائه داخل الملعب.

ويبدو أن انتقال كوتينيو إلى «الشياطين الحمر» أمر مستبعد الحدوث برغم ما أن تقارير صحفية إسبانية تؤكد أن اللاعب سيعيد تقييم وضعه مع «لوس بلانكوس» نهاية الموسم الجاري، وفقا لما نشرته صحيفة «ميرور» البريطانية.

في غضون ذلك يبدو أيضا أن ذهاب البرازيلي إلى «أولد ترافورد» صعب في وقت تعود فيه اللاعب على ارتداء قميص منافسه اللدود ليفربول.

لكن ما يجعل صفقة رحيل مهاجم برشلونة مستحيلة- على الأقل في الوقت الراهن- هي التصريحات التي أطلقها هو نفسه قبيل الانتقال إلى العملاق الكتالوني.

ففي الصيف الماضي بذل نجم منتخب «السامبا» قصارى جهده من أجل ارتداء قميص برشلونة- فهو شخصيا من طلب الانتقال إلى الفريق- لكن المسؤولين في قلعة «أنفيلد» رفضوا هذا الطلب.

ثم عاد برشلونة ليعرض على كوتينيو الانضمام إليه وبالفعل كان له ما أراد.

وقبل التوقيع لصالح «البارسا»، قال كوتينيو: «كان الأمر صعبا، كل لحظة تغيرت، ثلاثة أو أربعة شهور، ثم أكون هناك، الصفقة تمت، أعتقد أنني ما زلت لا أستوعب ما يحدث، لكن قريبا حينما أتدرب مع زملائي في الفريق سأدرك أنها حقيقة».

وأضاف كوتينيو: «ليفربول فعل كل شيء في وسعه كي يبقي علي ضمن صفوف الفريق، لكنهم أيقنوا أن هذا كان حلمي».

وبعد توقيع العقد، صرح كوتينيو بقوله: « مرحبا بجماهير (البارسا)، أنا مستعد هنا، وحلمي تحقق، وأتمنى أن أراكم غدًا».

ومضى اللاعب يقول: « من المذهل أنني سأعيش مع أيقونات، مع لاعبين أصحاب تاريخ حافل، لاعبو كرة مثل ليونيل ميسي، وبيكيه، وسيرجيو بوسكيتس».

وأتم: «أنا سعيد جدا لأني سأقدر على أن نتعايش سويا، لأني سأقدر على التعلم منهم، والفوز سويا».

وأشار كوتينيو في مناسبات عدة إلى أن ارتداء قميص برشلونة كان حلما بالنسبة له، وقد حقق هذا الحلم بمجرد توقيعه على عقد انضمامه إلى «الكامب نو».

ويرى الكثيرون أنه لن يرحل عن عملاق كتالونيا إلا بعد أن يحجز مكانا له في التشكيلة الأساسية للفريق، ويثبت أنه كان صفقة ناجحة لكل المشككين فيه.

وانضم كوتينيو لصفوف برشلونة خلال يناير 2018، في صفقة وصلت قيمتها إلى 150 مليون يورو، لكن وخلال عامه الأول رفقة النادي الكتالوني، لم يقدم اللاعب الأداء المأمول منه، وشارك البرازيلي الدولي في 46 مباراة في كل البطولات، سجل خلالها 16 هدفًا، وصنع 10 أخرى.

مقالات ممكن أن تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

تفاصيل إنهاء رونالدو لأزمته مع الضرائب الإسبانية ونجاته من السجن

أنهى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، اليوم الثلاثاء، أزمته …