أشرف حكيمي: أرفض الاتهامات باستسلامي في الريال وزيدان تجاهلني

أكد الدولي المغربي أشرف حكيمي، ظهير إنتر ميلان، أنه كان يريد البقاء في ريال مدريد، لكن النادي الإسباني اضطر للتخلي عنه في النهاية.

وتوج أشرف حكيمي بلقب الدوري الإيطالي مع إنتر ميلان هذا الموسم، ليكسر هيمنة يوفنتوس على لقب الكالتشيو.

وقال حكيمي في تصريحات لبرنامج الشيرنجيتو “لقد بقيت في منزلي مع العائلة وتابعت مباراة أتالانتا”.

وحول قرار ريال مدريد في عدم عودته وتخليه نهائيا لإنتر، قال حكيمي إنهم كانوا يملكون الأفضلية في إعادتي للعب بقميص النادي الملكي، لكنهم قرروا خلاف ذلك، والكل يعلم أنني كنت أود أن كون هناك.

وبسؤاله عن رغبته في العودة إلى مدريد، أجاب حكيمي: لقد أتيحت لهم الفرصة في ذلك الوقت، يجب أن أوضح للجميع أن الناس يتحدثون قائلين أنني أشترط أن ألعب أساسيا في ريال مدريد وهذا سبب عدم عودتي، لكن الأمر ليس كذلك، فالجميع يعلم أنني في المرة الأخيرة التي تحدثنا فيها، عبرت عن رغبتي باللعب هناك، لكن الظروف دفعت النادي لاتخاذ قرار آخر، لكن أؤكد ثانية أن الجميع يعلم أنني كنت سأود أن أكون هناك وأثبت نفسي في التشكيل الأساسي.

وأضاف حكيمي: الناس لا يعرفون الواقع، أحيانا أشعر بالانزعاج خاصة عندما يلوموني باعتباري أخشى القتال على المركز، لقد كنت أول من سأل عما إذا كان بإمكاني اللعب أساسيا في الفريق، لأني أشعر أنني مؤهل لذلك.

إغلاق