ريال مدريد يعول على الثلاثي المرعب لتجاوز ليفيربول

وكالات

حل ريال مدريد ضيفًا على نظيره ليفربول، مساء اليوم الأربعاء، على ملعب أنفيلد، في إطار منافسات إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.

الميرينجي وضع قدمًا في الدور نصف النهائي، بعدما حقق الفوز في مباراة الذهاب على أرضه بنتيجة (3-1)، لكن ليفربول سيكون متحفزا لتحقيق العودة في النتيجة، والعبور إلى قبل النهائي.

فوز مخادع

رغم فوز ريال مدريد في الذهاب بثلاثة أهداف مقابل هدف، إلا أنه يعد فوزا مخادعا، نظرًا لأن ليفربول يحتاج للفوز بنتيجة (2-0) من أجل خطف بطاقة التأهل من الريال.

ويخشى النادي الملكي من تكرار سيناريو برشلونة في موسم “2018-2019″، والذي يعد أقسى سيناريو مر على النادي الكتالوني في السنوات الأخيرة.

ففي ذلك الموسم، حقق برشلونة الفوز على ليفربول في ملعب الكامب نو، في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، بنتيجة (3-0).

لكن في لقاء الإياب على ملعب أنفيلد، عاش برشلونة أسوأ كوابيسه بعدما تلقى خسارة قاسية بنتيجة (4-0)، ليودع منافسات البطولة في سيناريو قاتل.

ثلاثي الوسط

وما يطمئن ريال مدريد بإمكانية عبوره وتأهله للدور نصف النهائي، هو الثلاثي الذي يمتلكه الملكي في وسط ملعبه، والذي يعد بمثابة صمام الأمان للفريق.

فمع وجود توني كروس ولوكا مودريتش وكاسيميرو في خط وسط الميرينجي، يعد هذا بمثابة دفعة قوية للريال، خاصة وأن الثلاثي يعيش فترة تألق، ويقدمون مستويات ممتازة رغم تقدمهم في السن.

وكان لهذا الثلاثي تأثير كبير في الفوز على ليفربول في مباراة الذهاب، بعد الأداء المميز سواء من حيث صناعة الأهداف أو إيقاف هجوم الخصم، وهو ما ظهر خلال المباراتين الأخيرتين أمام ليفربول بدوري الأبطال، وبرشلونة بكلاسيكو الليجا، ودائمًا ما يتحكم الثنائي كروس ومودريتش في إيقاع اللعب، بينما يفسد كاسيميرو هجمات المنافس.

وشهدت الفترة الأخيرة تعرض زيدان لانتقادات كبيرة بسبب تمسكه بإشراك اللاعبين أنفسهم الذين فازوا بلقب الأبطال 3 مرات متتالية في عهده، إلا أن المدرب الفرنسي نجح في كسب الرهان عليهم خلال السنوات الأخيرة.

وحال كان ثلاثي خط الوسط في مستوياتهم خلال مباراة الليلة أمام ليفربول، فإن الميرينجي سيمتلك أفضلية في خط الوسط ما سيجعله مؤهلاً للعبور للدور التالي من البطولة.

إغلاق