جولات جهوية وإقليمية لأطر الإدارة التقنية الوطنية لتشجيع التكوين والعمل القاعدي

يشكل التواصل المستمر بين الإدارة التقنية الوطنية والأطر التقنية الجهوية التابعة للأندية الوطنية والعصب الجهوية أحد المحاور الإستراتيجية لعمل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في مختلف مناطق وأقاليم المملكة.

في هذا الإطار، قامت الأطر التقنية الوطنية المكلفة بالتنسيق مع أسرة كرة القدم الجهوية والأندية ويتعلق الأمر بكل من السادة: بادو الزاكي، رشيد الطاوسي، جمال لحرش، فتحي جمال ونيل وارد، قامت بجولات تفقدية لأقاليم وجهات المملكة خلال الأشهر الماضية من أجل تقييم العمل والأهداف المسطرة من قبل الإدارة التقنية الوطنية، خاصة فيما يتعلق​ بتكوين الأطر التقنية الوطنية، كرة القدم القاعدية، تكوين اللاعبين وأيضا كرة القدم النسوية. جولات أعضاء الإدارة التقنية الوطنية ركزت على تبادل الخبرات خاصة ما يهم إستغلال ملاعب القرب، تنظيم تظاهرات محلية، تكوين المدربين وكرة القدم القاعدية. كما تم التركيز أيضا على الشق الإداري والتأطير التقني للأندية، تحديد المسميات الوظيفية للأطر، التدبير المالي وهيئات الإستقبال والبنية التحتية.

يذكر أن المرحلة الثانية من الجولات والتي بلغت إلى حدود الآن نسبة تقدم ب40% والمرحلة الثالثة ستركزان بالأساس على مواكبة ودعم الأندية والعصب في مهن كرة القدم​ من طرف خبراء الإدارة التقنية الوطنية الذين يتوفرون على تجربة دولية في مجالات تخصصهم كتحليل الأداء والإعداد البدني والتحليل بالفيديو وتدريب حراس المرمى.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى