لفتة رائعة من مدافع مانشستر سيتي نحو فان دايك

كرة القدم هى ساحة للروح الرياضية والأخلاق قبل التنافس والألقاب، وهذا ما ظهر جلياً في تصرف نجم دفاع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، الدولي الفرنسي إيمريك لابورت، مع زميله ومنافسه في فريق ليفربولالمدافع الهولندي العملاق فيرجيل فان دايك.

وتعرض فان دايك لإصابة بالغة يوم السبت الماضي خلال مباراة فريقه ليفربول أمام نظيره إيفرتون، في «ديربي ميرسيسايد»، بعد تدخل عنيف عليه من قبل الحارس الدولي الإنجليزي جوردان بيكفورد، وانتهت المباراة، التي جاءت ضمن الجولة الخامسة من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، بالتعادل 2-2، وسط جدل تحكيمي كبير بشأن أحداثها.

وأصدر نادي ليفربول بياناً في الساعات الماضية، كشف فيه عن أن فان دايك تعرض للإصابة بقطع في أوتار الركبة وسيغيب لمدة تتراوح بين 6 إلى 8 أشهر، وهو ما يعني غيابه عن باقي مباريات ليفربول في الموسم الجاري 2020/2021.

وسيخضع فان دايك لعملية جراحية في الركبة سريعاً وبعدها سيدأ مرحلة من العلاج الطبيعي والتأهيل، وتعهد اللاعب القوي الذي كان سبباً رئيسياً في تتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي، في رسالة لجماهير النادي بالعودة أفضل مما كان عليه عقب انتهاء فترة العلاج والتأهيل.

وساند المدافع الفرنسي المميز إيمريك لابورت، لاعب نادي مانشستر سيتي، زميله في ليفربول، وتمنى له الشفاء العاجل بعد إصابته الخطيرة في الركبة.

ويعتبر فان دايك ولابورت من أفضل المدافعين في الدوري الإنجليزي الممتاز، وتربط بينهم علاقة صداقة قوية، وحينما سئل فان دايك في الموسم الماضي، عن أفضل مدافع في الدوري الإنجليزي الممتاز، فقال: خارج ليفربول هو إيميريك لابورت.

وبعث لابورت رسالة عبر حسابه الشخصي على موقع «تويتر» للتغريدات القصيرة من أجل مساندة فان دايك، في محنته الحالية، وكتب فيها: أنا آسف يا أخي، أتمنى لك التوفيق في الشفاء السريع، فلا متعة ولا ابتهاج حتى كمنافسين لكم بدون وجودك.

وأظهر لابورت لاعب فريق أتلتيك بلباو الإسباني السابق، كل مشاعر الصداقة الحميمة واللعب النظيف في مواجهة محنة اللاعب الهولندي.

إغلاق