رئيس الليجا يفتح النار على محكمة التحكيم الرياضي بسبب المان سيتي

وكالات

شن خافيير تيباس، رئيس رابطة أندية الليجا الإسبانية، هجوما قاسيا، اليوم الإثنين، على محكمة التحكيم الرياضي «كاس» بعد إعلانها إلغاء العقوبة التي فرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على نادي مانشستر سيتي الإنجليزي بحرمانه من المشاركة في المسابقات الأوروبية خلال الموسمين المقبلين 2020-2021 و 2021-2022، وذلك بسبب مخالفاته لقواعد اللعب المالي النظيف وأكتفت فقط بغرامة مالية عليه قدرها 10 ملايين يورو.

وعقب هذا القرار صرح خافيير تيباس: «علينا أن نفكر إذا كانت محكمة التحكيم الرياضي “كاس” هي الهيئة المناسبة لاستئناف قرارات مؤسسات كرة القدم».

وأضاف تيباس، الذي أوضح في العديد من الاحتجاجات العامة أن نادي مانشستر سيتي يتعاقد مع لاعبين كيفما وعندما يشاء، مولدا منافسة غير عادلة، وبل ويخفق في الامتثال بقواعد اللعب المالي النظيف من خلال تلقي حقوق رعاية باهظة من مؤسسة الإمارات التي تديره، قائلا: «سويسرا دولة ذات سمعة كبيرة في عالم التحكيم، ولكن محكمة التحكيم الرياضي “كاس” ليست على مستوى المهمة».

جدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» كان قد أصدر بيانًا عبر موقعه الرسمي، علق خلاله على قرار محكمة التحكيم الرياضية «كاس»، بإسقاط العقوبة الموقعة على مانشستر سيتي، بالإيقاف الأوروبي لمدة عامين، وكتب: «الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يلاحظ أن لجنة كاس وجدت أنه لا توجد أدلة قاطعة كافية لدعم جميع استنتاجات هيئة الرقابة المالية التابعة للاتحاد الأوروبي في هذه الحالة المحددة، وأن العديد من الانتهاكات المزعومة كانت مقيدة بالوقت بسبب فترة الـ5 سنوات المنصوص عليها في اللوائح».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق