سخرية عالمية من قيلولة جاريث

وكالات

فاز ريال مدريد على ألافيس بهدفين نظيفين في مباراة مساء الجمعة، والتي أقيمت على ملعب «ألفريدو دي ستيفانو» ضمن منافسات الجولة 35 من بطولة الدوري الإسباني.

ونجح النجم الفرنسي كريم بنزيما في افتتاح أهداف المرينجي في الدقيقة 11 عن طريقة ضربة جزاء احتسبها الحكم لصالح ميندي، وسجل ماركو أسينسيو الهدف الثاني في الدقيقة 51 بعد تمريرة ساحرة من بنزيما.

وبعيدا عن المستطيل الأخضر، التقطت عدسات كاميرات «جول» الإسبانية، مواقف طريفة للاعبي المرينجي أثناء تواجدهم في المدرجات.

بطل هذه المواقف كان الويلزي جاريث بيل، أثناء جلوسه على دكة الاحتياط، نظرًا لعدم مشاركته في هذا اللقاء، ضمن كتيبة زيزو.

والتقطت الكاميرات بيل، وهو يقوم بعمل الكمامة التي يرتديها للحماية من فيروس كورونا، كقناع لأخذ قيلولة سريعة وسط جلوس في منتصف مدرجات المدينة الرياضية «فالديبيباس»، الأمر الذي تسبب في ضحكات زملائه.

لم يكن الموقف الوحيد للمهاجم الويلزي، بل بعد دقائق، التقطته الكاميرات أثناء قيامه بإلقاء لفه من الشريط اللاصق تجاه زميله ماركو أسينسيو عندما كان يجلس بجانبه قبل مشاركته في اللقاء، ومنحه كمامته وسط ضحكات البرازيلي كاسيميرو.

ومثلما يعلم الجميع، أن فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» فرض علينا بعض العادات الجديدة مثل الحفاظ على المسافة الآمنة واتخاذ الإجراءات الوقائية ونظافة اليدين وارتداء الكمامة، للحماية من هذا الوباء العالمي الذي تجاوزت أعداد الإصابة به لأكثر من 12 مليون شخصًا حول العالم.

وعلى الرغم من أن هذه الكمامة مفيدة، إلا أنها ليست مريحه للبعض، ولكن أيضًا يستخدمها بعض الأشخاص لإحداث نوعًا من روح الفكاهة والمرح، مثلما فعل جاريث بيل مع زملائه خلال مباراة ريال مدريد وألافيس.

عدسات الكاميرات أيضًا التقطت، وجود مشكلة للمدافع الإسباني وقائد النادي الملكي سيرجيو راموس، وزميله داني كارفاخال، مع ارتداء الكمامة أثناء جلوسهم في المدرجات لمشاهدة اللقاء بسبب غيابهم عن المشاركة نظرًا لتنفيذ عقوبة تراكم الإنذارات.

سخرية جماهير ريال مدريد من جاريث بيل
موقف بيل لم يمر مرور الكرام، بل تعرض لانتقادات حادة بسبب عدم اللامبالاة التي يعيشها اللاعب أثناء خوض فريقه مباراه هامة في صراعه على اللقب المحلي، وهدوئه التام بينما يركض زملائه في الملعب لحصد الـ 3 نقاط، بالإضافة إلى الراتب الكبير الذي يتقاضه أسبوعيًا حيث يبلغ نحو 300 ألف يورو، ويمتلك عقدًا مع المرينجي حتى عام 2022.

وكتب أحد مشجعي الريال على حسابه الشخصي، منتقدًا بيل: «منذ الصغر، أريد أن أصبح لاعبًا محترفًا مثل بيل، لكي أتقاضى ملايين الدولارات، ولا أبذل أي مجهود مثل بيل، جاريث هو مثلي الأعلى».

كما سخر العديد من المشجعين ووسائل الإعلام العالمية من موقف جاريث بيل، والذي يواصل استفزاز جماهير فريقه بسبب حالة عدم الاهتمام التي يظهر عليها في مباريات الفريق.

وفي الموسم الحالي، لم يشارك بيل سوى 16 مباراة من 35 جولة حتى الآن، وأخر مشاركه له كانت في 24 يونيو الماضي، ليسجل أقل معدل له منذ وصوله إلى «سانتياجو برنابيو» في عام 2013.

جدير بالذكر أن ريال مدريد رفع رصيده إلى 80 نقطة متصدرًا جدول الترتيب بفارق 4 نقاط عن منافسه الدائم برشلونة صاحب الـ 76 نقطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق