صحف كتالونيا تسخر من تحكيم مباراة الريال ضد سوسيداد

وكالات

استضاف ريال سوسيداد أمس الأحد فريق ريال مدريد على ملعب أنويتا في إطار منافسات الجولة الثلاثين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وانتهت المباراة بانتصار ريال مدريد بهدفين لهدف، سجل أهداف المرينجي قائده سيرجيو راموس من ركلة جزاء ومهاجمه الفرنسي كريم بنزيما.

وشهد اللقاء العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل مما أثار عاصفة انتقادات كبيرة داخل إقليم كتالونيا.

وردًا على ما حدث عنونت صحيفة «سبورت» على غلافها الرئيسي «متصدرو الفار» وعنوان آخر «فضيحة في أنويتا»، وأما بالنسبة إلى صحيفة «موندو ديبورتيفو» فسخرت من الأداء التحكيمي وكتبت على غلافها «صُنع في مدريد».

وأشارت أكبر صحيفتين كتالونيتين إلى حالات عدة حالات تحكيمية بعينها، كركلة جزاء فينيسيوس جونيور، إذ رأت أنها مثيرة للجدل، أي قد تُحتسب وقد لا تُحتسب.

كما تحدثت عن الهدف الملغي لريال سوسيداد مشيرة إلى أنه هدف شرعي، وأما بالنسبة إلى هدف ريال مدريد الثاني الذي وقع عليه بنزيما فقالت بأنه استخدم ذراعه في الكرة ما كان يستوجب احتساب لمسة يد.

وتناولت صحيفة «لا بانوجوارديا» في نسختها الرقمية الرياضية كذلك الحديث عن اللقاء، وعنونت: «صدارة لريال مدريد مليئة بالشكوك».

وأضافت الصحيفة: «هدف ريال مدريد الأول جاء بعد ركلة جزاء احتسبته تقنية الفيديو التحكيمية، وأُلغي هدف التعادل الذي جاي عن طريق يانوزاي، والإقرار بصحة الهدف الثاني بالرغم من سيطرة بنزيما على الكرة بذراعه».

وأما بالنسبة إلى صحيفة «جريدة كتالونيا»، فعنونت: «ريال مدريد في صدارة الترتيب بشكل مثير للجدل»، وتناولت الحديث عن الأمر فكتبت: «تصدر ريال مدريد ترتيب الليجا بعد التقدم على ريال سوسيداد بركلة جزاء مشكوك في صحتها تم احتسابها لصالح فينيسيوس، وهدف ملغي ليانوزاي بداعي تسلل بورتو يُحبط ردة فعل ريال سوسيداد».

إغلاق