بيل يرد على المنتقدين لممارسته الغولف

يتساءل مهاجم ريال مدريد غاريث بيل، عن سبب حالة الجدل التي آثارها ممارسته للغولف، وقال لماذا لا يتعرض رياضيون بارزون آخرون لانتقادات للسبب ذاته.

ورغم فوزه بأربعة ألقاب لدوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد وتسجيله لأهداف حاسمة في ثلاثة نهائيات لا تزال الآراء منقسمة حول بيل في إسبانيا، إذ يشكك البعض في التزامه مع النادي إضافة إلى إصاباته المتكررة والتي أرجعتها وسائل إعلام إسبانية إلى ممارسته الغولف في وقت فراغه.

واحتفل بيل العام الماضي بتأهل ويلز لبطولة أوروبا 2020 برفع شعار يحمل كلمات “ويلز – الغولف – مدريد (على الترتيب)”، ما تسبب في انتقادات للاعب من جماهير ريال مدريد التي أطلقت صيحات استهجان ضده في أول مباراة خاضها بعدها مع ناديه.

وأبلغ بيل وسائل إعلام “ينتقدني الكثير من الناس لممارسة الغولف ولا أدري سبباً لذلك، تحدثت إلى أطباء والجميع لا يجد أي مشكلة، وسائل الإعلام لديها تصورها الخاص بأن الغولف ليست رياضة جيدة بالنسبة لي، ويمكن أن تعرضني لإصابات ويجب أن أحصل على راحة”، وأضاف “ستيفن كيري نجم دوري السلة الأمريكي للمحترفين يمارسها ربما في صبيحة يوم المباراة، لو لعبت الغولف قبل يومين من أي مباراة يقول البعض ماذا يفعل هذا الرجل؟”.

إغلاق