سيدينو : الحسنية يعيش وضعية مادية حرجة.. وتخفيض كتلة الأجور مسألة معقدة

عبد العزيز أرجدال : هبة سبور

أكد حبيب سيدينو، رئيس حسنية أكادير أن ناديه يعيش وضعية مادية حرجة على غرار بقية الأندية الوطنية، وذلك بسبب جائحة فيروس “كورونا” المستجد، التي فرضت توقيف النشاط الرياضي في بلادنا منذ منتصف شهر مارس الماضي.

وأوضح سيدينو خلال معرض مداخلته في ندوة تفاعلية وطنية نظمتها الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية :”الحسنية يعيش وضعية مادية حرجة على غرار بقية الأندية الوطنية، بعدما توقفت عجلة النشاط الرياضي عن الدوران لعدة أسابيع، وبالرغم من ذلك إلا أننا نبذل جهودنا لتسديد أجور اللاعبين والأطر التقنية والطبية والمستخدمين”.

وأضاف المتحدث :”الجامعة منحت الضوء الأخضر للأندية لتخفيض كتلة الأجور، ونحن داخل حسنية أكادير فتحنا قنوات التفاوض مع اللاعبين لتخفيض أجورهم، لكن هذه المسألة معقدة، لأن تلك الأجور تبقى بالنسبة للاعبين عادية مقارنة مع أجور اللاعبين في أندية أخرى خارج المغرب”.

تبقى الإشارة إلى أن نادي حسنية أكادير حرص على تسديد رواتب لاعبيه في أوقاتها المحددة دون تخفيضها خلال فترة توقف النشاط الرياضي، إذ توصل اللاعبون والأطر التقنية والطبية وبقية المستخدمين برواتب أشهر مارس وأبريل كاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق