مدرب إسبانيا يكشف نقطة تفوق البرتغال

طالب جولن لوبيتيجي، مدرب منتخب إسبانيا، لاعبيه بضرورة التأقلم مع تقنية حكم الفيديو المساعد خلال نهائيات كأس العالم التي ستنطلق في روسيا هذا الشهر.

وستلعب إسبانيا أمام البرتغال، وهي الدولة التي تطبق تلك التقنية في الدوري المحلي منذ بداية الموسم الماضي، ضمن المجموعة الثانية يوم الجمعة المقبل.

وسيطبق دوري الدرجة الأولى الإسباني، تقنية حكم الفيديو المساعد بداية من الموسم المقبل، وهو ما يعني أن القليل من اللاعبين فقط في تشكيلة إسبانيا لديهم خبرة اللعب في ظل تلك التقنية، ما دفع لوبيتيجي للتأكيد على أهمية الاستعداد ذهنيا إلى جانب الاستعداد البدني لفترات التوقف خلال المباريات.

وقال مدرب إسبانيا في مؤتمر صحفي، قبل لقاء ودي أمام تونس اليوم السبت، في مدينة كراسنودار الروسية: “اعتادت البرتغال على هذا النظام بينما ليس هذا هو الحال بالنسبة لإسبانيا”، وهو ما اعتبره نقطة تفوق للمنتخب البرتغالي قبل مواجهتهما في كأس العالم.

وأضاف: “لم نعتد على الوضع عندما يتوقف اللعب.. نريد أن نتأكد من أننا في غاية التركيز من أجل تحقيق التفوق عند استئناف اللعب”.

وواصل: “هناك أمثلة على سير هذا النظام بشكل جيد بالنسبة لبعض الفرق وبشكل غير جيد بالنسبة لفرق أخرى”.

وتحدث كارلوس بيلاسكو كاربايو، رئيس رابطة الحكام في إسبانيا أمام تشكيلة المنتخب أمس الجمعة، وشرح كيفية عمل تقنية حكم الفيديو المساعد.

وقال لوبيتيجي: “ما سمعناه ساعدنا جميعا بشكل كبير وأزال الكثير من الشكوك التي ربما كانت لدينا”.

وأضاف: “ليس هناك أي مجال للدخول في جدل.. تم استخدام تقنية حكم الفيديو وهي مطبقة هنا لتستمر، نريد تقبلها والتأقلم معها”.

وأكد المدرب أنه يبدو في حكم المؤكد انضمام داني كارفاخال مدافع ريال مدريد للقائمة النهائية.

وكان الظهير الأيمن، الذي خرج مصابا في انتصار ريال على ليفربول الإنجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا الشهر الماضي، قد انضم لقائمة إسبانيا المؤلفة من 23 لاعبا الأسبوع الماضي.

ويمكن إدخال تغييرات على القائمة قبل 24 ساعة من انطلاق أول مباراة لأي دولة في البطولة.

زر الذهاب إلى الأعلى