الحكم على لاعب المنتخب التونسي بالسجن بتهمة خرق حالة الطوارئ في بلاده

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة سوسة التونسية بسجن حمدي النقاز ظهير أيمن منتخب تونس ولاعب الزمالك السابق لمدة أربعة أشهر وغرامة مالية قدرها 100 دينار تونسي.

وذكرت محطة موزاييك التونسية أن الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسوسة أفاد أن لاعبا دوليا سبق له اللعب للنجم الساحلي تم إحالته من طرف النيابة العامة بمحكمة سوسة.

وأضاف التقرير أن اللاعب تعرض لموظف عمومي بالقول مما تسبب في تحويله للتحقيق.

وقضت المحكمة بسجن اللاعب لمدة أربعة أشهر مع النفاذ العاجل وغرامة مالية قدرها 100 دينار.

وكشفت إذاعة موزاييك أنه وفقا لمصادرها الخاصة فاللاعب هو حمدي النقاز.

وكانت إذاعة شمس التونسية قد أوضحت أن اللاعب المقصود تم إيقافه من قبل دورية أمنية وقام بالتطاول عليهم أثناء مروره خلال فترة حظر التجوال دون تصريح.

وأشار أنيس بن ميم المحامي الخاص باللاعب أن هناك إجراءات استئناف ضد الحكم.

إغلاق