نهاية مأساوية لرياضي تونسي خرق الحجر الصحي للتدرب خارج المنزل

أعلنت وسائل إعلام تونسية وفاة المصارع الدولي الشاب، أحمد الظواهرية، إثر حادث غرق، بإحدى البحيرات المجاورة لمحل إقامته في منطقة دوار هيشر، بضواحي العاصمة تونس.

وقال موقع “أنباء تونس”، إن الحماية المدنية انتشلت جثة شاب يبلغ 19 سنة، غرق في بحيرة جبلية بمنطقة جبل عمار بدوار هيشر، إثر تلقيها نداء استغاثة من شبان كانوا يشاركون الضحية السباحة في البحيرة بعد ظهر أمس الجمعة.

وكان المصارع التونسي يجري تدريباته اليومية رفقة بعض أصدقائه بالقرب من البحيرة المجاورة للحي الذي يقطن فيه رغم الحجر الصحي العام، بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وقال مصدر مقرب من اللاعب أن الظواهرية حاول تغيير آليات تدريباته اليومية، في اليوم الذي شهد ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة، من خلال محاولاته السباحة في البحيرة القريبة من منزله، لكن الموت كان في انتظاره.

ونشر الاتحاد التونسي للمصارعة بيانا ينعى فيه المصارع الذي نشط مع النادي الرياضي للمصارعة بدوار هيشر، والذي توج بعدة بطولات وميداليات ذهبية ولكنه لم يوضح أسباب الوفاة.

إغلاق