جيجز يختار تشكيلته المثالية ممن زاملوه ويتجاهل رونالدو

اختار الويلزي ريان جيجز، مدرب منتخب ويلز الحالي وأسطورة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق، أفضل أحد عشر لاعبا من زملائه الذين لعب معهم داخل معقل «الأولد ترافورد» خلال مسيرته التي استمرت هناك لمدة 24 عاما.

وكان المثير للدهشة، أنه من بين جميع زملاء ريان جيجز الذين رافقوه داخل غرفة ملابس مانشستر يونايتد، لم يتمكن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي الحالي، من الدخول في تشكيلته المثالية لأفضل 11 لاعبا لعب بجوارهم مع المان يونايتد.

وجاءت التشكيلة المثالية المختارة من قبل الويلزي رايان جيجز، كالتالي:

حراسة المرمي: الدنماركي بيتر شمايكل
الدفاع: الإنجليزي جاري نيفيل – الإنجليزي ريو فرديناند – الفرنسي ميكائيل سيلفيستر – الإيرلندي دينيس جوزيف ايروين
خط الوسط: الإيرلندي روي كين – الإنجليزي نيكي بات – الإنجليزي بول سكولز
خط الهجوم: الإنجليزي ديفيد بيكهام – الإنجليزي واين روني – النرويجي أولي جونار سولسكاير

وتزامن كريستيانو رونالدو مع رايان جيجز في الفريق الذي كان يدربه السير أليكس فيرجسون منذ 2003 عندما قدم البرتغالي من فريق سبورتينج لشبونة وحتى رحل في 2009 إلى نادي ريال مدريد.

وقد فازوا معا ببطولة دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج»، وكأس العالم للأندية، وثلاث بطولات للدوري الإنجليزي الممتاز «بيريميرليج»، وكأس الاتحاد الإنجليزي، وبطولتين كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، وثلاثة بطولات درع الاتحاد الإنجليزي.

وبالرغم أن جناح مانشستر يونايتد السابق كريستيانو رونالدو الملقب بـ «صاروخ ماديرا» قد فاز بجائزة الكرة الذهبية «بالون دور»، الجائزة الأعرق التي تمنحها مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية لأفضل لاعب في العالم، إلا أنه لم يعتبر ضمن تشكيلة مدرب منتخب ويلز الحالي وزميله السابق.

علاقتهم خلال المرحلة التي التقوا فيها في مانشستر يونايتد لم تكن الأكثر مرونة، كما اعترف كريستيانو رونالدو نفسه، حيث صرح البرتغالي في عام 2016 في المؤتمر الصحفي قبل مباراة دوري أبطال أوروبا بين روما الإيطالي وفريقه وقتها ريال مدريد عندما سأل عن علاقته بكريم بنزيما وجاريث بيل في مقارنة علاقة ثلاثي برشلونة وقتها (ليونيل ميسي – نيمار دا سيلفا – لويس سواريز)، قائلا: «في مانشستر يوناتيد فزنا بدوري أبطال أوروبا ولم أتحدث إلى سكولز أو جيجز أو فرديناند، ليس أكثر من قول “صباح الخير”. ومع ذلك كان لدينا فريق رائع».

إغلاق