رونالدينيو يغادر أسوار السجن ويعانق الحرية

أكدت تقارير إعلامية، إن أسطورة برشلونة السابق البرازيلي، رونالدينيو خرج بالفعل من السجن، وذلك بعد أن كان قد قُبض عليه إثر دخوله البارجواي بجوزات سفر مزورة.

ووفقاً للمعلومات الواردة من شبكة ” ESPN ” العالمية، فإنه تم الإفراج عن البرازيلي رونالدينيو بكفالة مالية قدرها 1.6 مليون دولار، لكنه سيواصل قيد الإقامة الجبرية في فندق بالباراجواي.

وتعرض البرازيلي رونالدينيو صاحب الـ40 عاماً للحبس منذ 6 مارس الماضى فى أحد سجون الباراجواى، وذك بعدما دخل البلاد بجوازات سفر مزورة رفقة شقيقه.

إغلاق